السبت, أكتوبر 23, 2021

أعوان الصحة في إضراب والأساتذة النواب محتجون

نفّذ اليوم الثلاثاء 09 فيفري 2021، أعوان الصحة العمومية إضرابا بمقر وزارة الصحة، والأساتذة النواب إحتجاجا أمام وزارة التربية.

تعطيل حركة المرور بسبب إضراب أعوان الصحة

في أولى أيام إضرابهم المفتوح، نفّذ أعوان الصحة العمومية، اليوم الثلاثاء 09 فيفري 2021، وقفة إحتجاجية بمقرّ وزارة الصحة.

وقد أدّى إضراب أعوان الصحة إلى تعطيل حركة المرور لربع ساعة، حيث تخلّل الوقفة مسيرة رمزية حول باب سعدون.

وطالب أعوان الصحة المحتجين، بسحب الفصل 2 من القانون عدد 24 لسنة 2013 وتفعيل محاضر الاتفاقيات الخاصة بمنحة الأوبئة والجوائح والأمراض الثقيلة، حسب ما جاء بتصريحات عثمان الجلولي الكاتب العام للجامعة العامة لأعوان الصحة العمومية.

كما أفاد الجلولي، أنّ أعوان الصحة طالبوا بسنّ قانون أساسي لأعوان الصحة العمومية.

ويذكر أنّ الإعتصام المفتوح، يشمل كل الخدمات الإدارية والصحية بالمستشفيات والإدارات، التابعة لوزارة الصحة باستثناء الخدمات الإستعجالية وأقسام الكوفيد.

 

مؤسسات الصحة العمومية في شلل شبه تامّ

تعرف مؤسسات الصحة العمومية، شللا شبه كليّ منذ صباح اليوم الثلاثاء 09 فيفري 2021، إثر توقّف العمل في القطاع الصحي، بدعوة من الجامعة العامة للصحة.

وقد توقفت الخدمات الصحية بكافة المؤسسات الإستشفائية بولاية تطاوين، ما عدا إسداء الخدمات للمرضى المقيمين، وكلّ من أقسام الإستعجالي و تصفية الدم.

ويذكر أنّ الجامعة العامّة للصحة نادت بتنفيذ إضراب عامّ في القطاع، بتطبيق بنود الإتفاق المبرم بين الحكومة والإتحاد العام التونسي للشغل نهاية الأسبوع الماضي، بخصوص بعض الإتفاقيات العالقة.

 

الأساتذة النواب في احتجاج أمام وزارة التربية

قام عدد كبير من الأساتذة النواب اليوم الثلاثاء 09 فيفري 2021، بتنفيذ تحرّك وطنيّ، أمام مقرّ وزارة التربية.

ويأتي تحرّك الأساتذة النواب، للمطالبة بالتعديل في قاعدة البيانات على أساس إدراج نواب ما بعد 2016 ضمنها واستثناء كل من تم انتدابهم سابقا، بحسب ما أعلن عنه أكرم عون المتحدث باسم المحتجين.

كما أشار المتحدث باسم المحتجين، إلى أنّ الأساتذة النوّاب يطالبون بتسوية وضعية الجميع على دفعتين، كأقصى تقدير من 2008 إلى 2020.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend