‘أغلب المُقيمين بالمستشفيات غير ملقّحين ضدّ كورونا’

0
242
'أغلب المُقيمين بالمستشفيات

أغلب المُقيمين بالمستشفيات

قالت نائبة رئيس قسم الإسعاف الطبي والطوارئ سعيدة زلفاني ، إن خطر إصابة المصابين بفيروس كورونا الذين يلتمسون اللجوء في المستشفيات بمتحول “أوميكرون” في تونس ، يقل بنسبة 50٪ مقارنة بطفرة “دلتا”.

وقالت سعيدة زلفاني ، إن انخفاض مخاطر دخول المستشفى بمتحول “أوميكرون” لا يرجع إلى طبيعة الفيروس بحد ذاته ، بل إلى الأجسام التي تكتسب المناعة من خلال تلقي جرعات التطعيم ، معتبرة أن النتائج التي تم تحقيقها ، وبحسب تقديره ، يشير إلى أن الأشخاص الذين لجأوا إلى المستشفيات لم يتلقوا أي جرعات من اللقاح ويعانون من أمراض مزمنة.

ولفتت المتحدثة إلى أن قلة عدد المرضى الذين يدخلون المستشفيات بفيروس كورونا المتحور “اوميكرون” مقارنة بمتحول “دلتا” لا يعني عدم وجود خطر ، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين لم يتلقوا أي جرعة تطعيم.

ودعا نائب رئيس خدمة الاسعاف الطبي والطارئ الى ارتفاع الطلب على تلقي الجرعة الثالثة من فيروس كورونا ، وضرورة احترام البروتوكول الصحي في التباعد الاجتماعي ، وارتداء الكمامة ، والغسيل المنتظم لليدين ، والابتعاد عن الجسم. التجمعات ، قائلة إن “مخاطر اللجوء للمصابين بالطفرة” اوميكرون “لفيروس كورونا أقل مقارنة بالسابقة ، وتفاؤل دلتا يدعو إلى الحذر.

وكشفت أن عدد الفحوصات الإيجابية اليومية للتحقيق في وباء كورونا يمثل ما بين 20 و 30٪ من إجمالي التحليلات المنفذة في إطار تدخلات الخدمات الطبية والطارئة مما يعكس تطور معدل الإصابة الوبائية ، إذ وضعتها.

ولفتت سعيدة زلفاني إلى أن عدد المكالمات الهاتفية الواردة على خدمات المساعدة الطبية الطارئة لكوفيد ، وهي جادة وتستجيب للاستفسارات حول فيروس كورونا ، تفاوتت خلال الأسبوع الحالي بين ألف وثلاثة آلاف مكالمة يومية ، مقابل ألف يوميا. المكالمات قبل أسبوعين.

وللتسجيل ، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 5 وفيات بسبب فيروس كورونا المستجد ، أعلن عنها مبدئيا يوم الخميس 13 يناير ، و 8460 تحليلا إيجابيا من إجمالي 30،050 تحليلا مختبريا ، ليرتفع عدد التحليلات الإيجابية اليومية إلى 28. ، 15 بالمائة.