إجراءات صارمة لمكافحة الغش في الباكالوريا

0
26

أكدت وزيرة التربية سلوى العباسي أن المترشحين الذين تم ضبطهم متلبسين بحالات غش وثبت تورطهم في شبكات إجرامية، لن تشملهم الإجراءات الجديدة التي اتخذتها الوزارة بخصوص عقوبات الغش.

أشارت الوزيرة إلى أن ملفات هؤلاء المترشحين قد أُحيلت إلى القضاء. كما أوضحت أن من سيصدر ضدهم حكم الحرمان من اجتياز امتحان الباكالوريا لمدة خمس سنوات لن يتم العفو عنهم.

 العقوبات والإجراءات الجديدة

تأتي هذه التصريحات في إطار حملة الوزارة لتعزيز نزاهة الامتحانات والحد من حالات الغش التي تهدد مصداقية النظام التعليمي.

وأوضحت الوزيرة أن الإجراءات الجديدة تتضمن توزيع المترشحين الذين صدر بحقهم حكم الحرمان على فرق يشرف عليها مختصون نفسانيون ومستشارو الإعلام والتوجيه بوزارة التربية.

وتهدف هذه الفرق إلى تنظيم حلقات نقاش تساعد هؤلاء المترشحين في استكشاف آفاق جديدة مثل التكوين المهني أو الالتحاق بالمعاهد الخاصة.

دور المختصين النفسانيين والمستشارين

يعد إشراك المختصين النفسانيين ومستشاري الإعلام والتوجيه خطوة هامة نحو إعادة تأهيل الطلاب المذنبين وتوجيههم نحو مسارات بديلة قد تكون أكثر توافقًا مع مهاراتهم واهتماماتهم.

تهدف حلقات النقاش التي سيتم تنظيمها إلى توفير الدعم النفسي والتوجيه المهني، مما يساعد الطلاب على تجاوز تجاربهم السلبية واكتساب مهارات جديدة قد تفتح لهم أبوابًا جديدة في حياتهم المهنية.

 التحديات والآفاق المستقبلية

تعكس هذه الإجراءات التزام الوزارة بتحقيق التوازن بين فرض العقوبات اللازمة على المذنبين ومنحهم فرصة لإعادة بناء مستقبلهم بشكل إيجابي.

ورغم أن العقوبات الصارمة تهدف إلى ردع الغش والحفاظ على نزاهة الامتحانات، فإن توفير الدعم والإرشاد يمثلان خطوة نحو تحقيق العدالة التصالحية والتعليم الشامل.