إجلاء تونسي من هايتي بالتعاون مع السلطات الكندية

0
18

في أعقاب استمرار تدهور الوضع الأمني في العاصمة الهايتية “بورتو برنس”، وبناءً على رغبة مواطن تونسي في العودة، قامت سفاراتنا في كندا والولايات المتحدة وإيطاليا وبعثتنا الدائمة في نيويورك بتكثيف جهودها والتواصل مع سلطات العديد من البلدان الصديقة خلال الأيام الماضية لضمان نقله إلى مكان آمن بعيدًا عن العاصمة الهايتية وعودته إلى تونس.

وبفضل الجهود المستمرة لبعثتنا الدبلوماسية في أوتاوا، تم في المرحلة الأولى يوم 7 أبريل 2024 إجلاء المواطن التونسي على متن طائرة مروحية كندية، برفقة عدد من المواطنين الكنديين-الهايتيين، إلى مدينة “كاب هايسيان” الآمنة التي تقع في شمال هايتي. وفي اليوم التالي، 10 أبريل 2024، تم منحه تأشيرة دخول إلى جمهورية الدومينيكان، وبالتالي تمكن من الوصول إليها براً في 11 أبريل 2024. ومن المتوقع أن يغادر جمهورية الدومينيكان في الأيام القادمة باتجاه تونس عبر باريس.

وتود وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج أن تعبر عن شكرها وتقديرها للتجاوب السريع، خاصة من السلطات الكندية وتعاونها في إجلاء المواطن التونسي، بالإضافة إلى السلطات الهايتية وجمهورية الدومينيكان لتسهيل عبوره وإجراءات العبور عبر أراضيهما. تؤكد الوزارة مجددًا استعدادها المستمر لمساعدة المواطنين التونسيين في الخارج بالاعتماد على قدراتها الذاتية وبالتعاون المتضامن مع البلدان الشقيقة والصديقة في المجال الإنساني.

يجدر بالذكر أن وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نجحت في المرة السابقة في إجلاء ثلاثة مواطنين تونسيين يوم 25 مارس 2024 من هايتي بالتعاون مع السلطات الفرنسية.