الثلاثاء, أبريل 20, 2021

الجزائر : إستشهاد عسكري في اشتباك مع إرهابيين

عرفت الجزائر أمس الثلاثاء، إشتباكات مع مجموعة إرهابية بولاية جيجل شرق البلاد، أدّت إلى استشهاد عسكري برتبة رقيب أول.

إستشهاد عسكري في اشتباك مع إرهابيين بالجزائر

استشهد  صباح اليوم الأربعاء 02 ديسمبر 2020، الرقيب الأول للماية سيف الدين، إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية بمنطقة واد بوعايش قرب بلدية العنصر بولاية جيجل.

وقد استشهد الرقيب الأول للماية سيف الدين، إثر اشتباك جديد مع مجموعة إرهابية بمنطقة واد بوعايش قرب بلدية العنصر (جيجل) بالناحية العسكرية الخامسة.

ويشار إلى أن الناحية العسكرية الخامسة، تشهد عملية بحث وتمشيط متواصلة أفضت أمس الثلاثاء إلى القضاء على ثلاثة إرهابيين، واسترجاع ثلاثة مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف وكميات معتبرة من الذخيرة، بحسب ما أفادت به وزارة الدفاع الجزائرية.

الجزائر تحدّد هوية إثنين من الإرهابيين

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، أن عملية تحديد هوية إثنين من الإرهابيين الثلاثة المقضي عليهم، أسفرت عن التّعرف على كل من المدعو “الشيخ عاصم أبو حيان” والمدعو “أبو موسى الحسن”.

وذكر ذات المصدر، أن المدعو “الشيخ عاصم أبو حيان” كان قد التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1994، وكان مسؤولا عن منطقة الشرق ورئيس اللجنة الشرعية لأحد التنظيمات الإرهابية.

أما المدعو “أبو موسى الحسن”، فقد أفادت وزارة الدفاع الجزائرية، أنه كان قد التحق بالجماعات الإرهابية منذ سنة 1995، وكان مكلّفا بالدعاية والإعلام لذات التنظيم الإرهابي.

القضاء على 3 إرهابيين والكشف عن 5 مخازن أسلحة

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، أنه “في إطار مكافحة الإرهاب وخلال عملية بحث وتمشيط بمنطقة واد بوعايش قرب بلدية العنصر بجيجل بالناحية العسكرية الخامسة، تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، اليوم 01 ديسمبر 2020، من القضاء على ثلاثة إرهابيين، بعد الإشتباك مع مجموعة إرهابية خطيرة”.

كما أضاف بيان وزارة الدفاع الجزائرية، أن “العملية مكّنت من استرجاع 3 مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف، و5 مخازن مملوءة، وقنبلة يدوية، ولوحة لتوليد الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى 12 حقيبة ظهر تحتوي على كميات معتبرة من الذخيرة و7 أجهزة اتصال وألبسة وأدوية”.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend