السبت, نوفمبر 27, 2021

إعتصام داخل البرلمان والتصويت على قانون المالية دون المعارضة

إحتجاجا على ما اعتبروه تبييضا للإرهاب، أعلن عدد من النواب أمس الثلاثاء 08 ديسمبر 2020، عن الدخول في إعتصام داخل البرلمان.

إعتصام داخل البرلمان تنديدا بتبييض الإرهاب

قرّر عدد من النواب الدخول في اعتصام بمقر مجلس نواب الشعب، تنديدا على ما اعتبروه تبيضا للإرهاب وحماية لمرتكبيه.

وكان محمد عمار رئيس الكتلة الديمقراطية قد أعلن أمس، عن الدخول في اعتصام مفتوح بمقر البرلمان إحتجاجا على ”عملية تسويف وتآمر وتواطؤ ممنهج من رئاسة المجلس”، في علاقة بالإرهاب حسب رأيه.

وفي ذات الإطار، حمّل رئيس الكتلة الديمقراطية مسؤولية الممارسات الخطيرة داخل المجلس، لرئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي.

وفي ذات الإطار، أعلن كل من منجي الرحوي وفيصل التبيني، عن التحاقهم بالإعتصام تنديدا بالعنف داخل البرلمان.

 

التصويت على قانون المالية دون حضور المعارضة

سجّلت المعارضة غيابها في جلسة أمس الثلاثاء، التي شرع فيها مجلس النواب في التصويت على فصول مشروع قانون المالية لسنة 2021 فصلا فصلا.

وعلى الرغم من الغياب عن الجلسة العامة، فأن نواب المعارضة سيقومون بالمشاركة في التصويت على مشروع قانون المالية لسنة 2021 فصلا فصلا، عن طريق تطبيقة إلكترونية وضعها المجلس على ذمّة النواب.

ويجدر التذكير، أن الكتلة الديمقراطية كانت قد أعلنت عن انسحابها من قاعة الجلسة، وهي التي تترأس لجنة المالية باعتبارها تمثل المعارضة.

 

المصادقة على 21 فصلا من مشروع قانون المالية لسنة 2021

تمكّن مجلس نواب الشعب في جلسة مساء أمس الثلاثاء 08 ديسمبر 2020، من المصادقة تباعا على 21 فصلا من مشروع قانون المالية لسنة 2021.

ويشار إلى أن لجنة المالية بالبرلمان، “أوشكت على استكمال مشروع القانون المالية لسنة 2021 باستثناء الفصل 22″، بحسب ما أفاد به عياض اللومي نائب رئيس لجنة المالية بالبرلمان.

وتجتمع لجنة التوافقات اليوم الإربعاء 09 ديسمبر 2020، للنظر في بقية فصول قانون المالية لسنة 2021، قبل عرضها على المصادقة في جلسة عامة تنعقد بعد الظهر، حيث أن غد الخميس 10 ديسمبر الجاري، هو آخر أجل للمصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2021.

شاهد ايضـاً : البرلمان التونسي بين الدعوة إلى حلّه والتخوّف من ذلك

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend