اختتام فعاليات مهرجان قمرت لليخوت بتكريم الفائزين وأبناء شهداء الأمن

0
693
اختتام فعاليات مهرجان قمرت

اختتام فعاليات مهرجان قمرت 

واختتم مهرجان قمرت لليخوت بجلسته الثانية التي حملت شعار “دخول مجاني لاكتشاف عالم اليخوت والأشرعة والقوارب البحرية ، وهي حق للجميع وليس من اختصاص فئات المجتمع”.

تميزت هذه الجلسة التي جمعت عددًا كبيرًا من الزوار باكتشاف معرض أقيم لمدة 5 أيام ، تم خلاله إنتاج مجموعة متنوعة من المنتجات ، بما في ذلك الصناعات التقليدية والحرفية والأشرعة ومكاتب الخدمة للبيع و تصنيع قوارب الصيد واليخوت وتنظيم الرحلات والمسابقات البحرية والرياضية بأنواعها الشاطئية والغطس والتقاط أفضل الصور وغيرها من مسابقات القوارب والإبحار.

ولأول مرة جمعت هذه الفعالية الجوانب الاقتصادية والاجتماعية من خلال تكريس يومي 15 و 22 مايو 2022 لمبادرة رمزية للاحتفال بأبناء شهداء المؤسسة الأمنية وعددهم 38 مع أبنائهم المختلفين من خلال إشراكهم في مسابقة تنافسية المراكب الشراعية واليخوت وتقديم جوائز ممثلة بميداليات وهدايا متنوعة ومنحها اشتراكات مجانية في جميع فروع نادي اليخوت في قمرت في جميع أنحاء أراضي الجمهورية لممارسة هذه الرياضة وحضور المظاهرات على وجه الخصوص ، بالتعاون مع كلية الهندسة و الجامعة التونسية للإبحار.

أثرى برنامج هذه الدورة الورش الحوارية التي تناولت ملف الاقتصاد الأزرق والبيئة البحرية ، وشهدت الدورة مشاركة عشاق عالم في البحر ، يستمتعون بالبحر من خلال الرحلات البحرية على قوارب وأشرعة مختلفة الأحجام ، وتمهيد الطريق أمامهم لمشاهدة القوارب التونسية الصنع 100٪ ومشاهدة معرض ضم 70 عارضا لمنتجات الصيد البحري وصناعة السفن والمراكب الشراعية في مرسى قمرت.

 

أعلن الفريق المنظم للمهرجان ، خلال أمسية احتفالية ، عن الفائزين بـ 10 جوائز ، بما في ذلك أفضل صورة تحت الماء ، وأفضل جناح معرض ، وأفضل منتج مبتكر ، وأفضل قارب كبير السعة ، ومسابقات أخرى جرت على مدار 5 أيام. .

واعتبر رئيس المهرجان أنيس زروق الدورة ناجحة رغم غياب ممثلين عن الوزارات ، ويبقى رهانهم على العمل أكثر لتطوير المهرجان.

من جهته قال وليد المنيع نائب رئيس المهرجان والمشرف على حفل تكريم ابناء شهداء المؤسسة الامنية في ختام المهرجان ان سعادته بنجاح الدورة لا تضاهى. لفرح أبناء شهداء المؤسسة الأمنية يومي 15 و 22 مايو بأيام التسلية والهدايا والميداليات التي تسلموها. من جانبه قال مهدي بن عبد الله صاحب المبادرة إن هذه اللفتة اعتراف بالامتنان لمن ضحوا بأرواحهم من أجل خير الوطن.

وعبر وليد المانع عن سعادته بمشاركة 90 قارب تونسي 100٪ وتمسكهم بحلم وطموح دائم للوصول لمرحلة النفوذ العالمي.