الجمعة, أكتوبر 22, 2021

اعتداءات على الصحفيين والأمنيون في صدارة المعتدين

الاعتدائات على الصحفيين

سجلت وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية التابع لنقابة الصحفيين 18 اعتداء على الصحفيين خلال شهر جوان ، وقد أكدت، في تقرير صدر اليوم الإثنين 12 جويلية 2021 ارتفاع نسبة الاعتداءات على الصحفيين والمصورين..

 

كما ذكرت نقابة الصحفيين، في بلاغ أنّ الأمنيين تصدّروا ترتيب المعتدين ، إذ كانوا مسؤولين عن ستة اعتداءات والموظّفين العموميين بـخمسة اعتداءات ثم نواب الشعب ومسؤولين حكوميين.

وأوضح نفس المصدر أنّ الاعتداءات طالت 22 ضحية، ( 16 صحفيا وصحفية و6 مصورين صحفيين يعملون في 15 مؤسسة إعلامية (5 إذاعات و5 مواقع الكترونية و4 قنوات تلفزية ووكالة أنباء وحيدة.

 

أسباب الاعتدائات

 

توصل نفس الفريق الى أنّ المعتدى عليهم اشتغلوا على مواضيع اجتماعية وصحية وأخرى سياسية وأمنية وفلاحية وتربوية، موضّحا أنهم قد تم منعهم من العمل في 10 مناسبات وكانوا ضحية الاعتداءات الجسدية والمضايقة والاعتداء اللفظي و قد تم حجز المعدات في مناسبة وحيدة.

أوصى اتحاد الصحفيين رئاسة الحكومة بإلغاء مبدأ الطعن التلقائي في طلبات الحصول على المعلومات من قبل الصحفيين واحترام حق الصحفيين المحليين والمواطنين في تفعيل مبدأ الشفافية والحكم الرشيد.

كما دعا وزارة الصحة إلى اعتماد خطة اتصال واضحة لتوصيل الأزمات وإبلاغ مديريها الإقليميين وموظفي المرافق الصحية بضرورة احترام حرية القدرات العمالية للإداريين الصحفيين لضمان عمل الصحفيين بحرية وأمان في المؤسسات الصحية أثناء تحديد نقطة اتصال دائمة للبيانات الصحية في الوكالات.

 

الاجراءات التي تم التوصل اليها

 

طالبت النقابة وزارة الداخلية، بالتحقيق في ما قام به أعوانها من أعمال عنف ومنع الصحفيين من العمل مع إلزامهم  بقواعد احترام حرية العمل الصحفي وعدم التدخل فيه كما يجب وضع عوائق غير مشروعة على عمل الصحفيين خلال تغطيتهم للاحتجاجات الميدانية..

كما حثّت الصحفيين على العمل المشترك وتوثيق الاعتداءات المسلطة على زملائهم في الميدان ومد نقابة الصحفيين بها و ذلك لابراز الحقائق التي تحاول بعض الاطراف التستر عليها..

 

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend