افتتاح الموسم الصيفي بوصول السفينة تانيت إلى ميناء حلق الوادي

0
19

رست السفينة تانيت التابعة للشركة التونسية للملاحة يوم الجمعة 21 جوان 2024 في ميناء حلق الوادي قادمة من ميناء مرسيليا، معلنة انطلاق الموسم الصيفي وموسم عودة الجالية التونسية المقيمة بالخارج إلى أرض الوطن.

حملت السفينة في هذه الرحلة الافتتاحية 1208 مسافرا و555 سيارة، وسط أجواء جيدة.

استقبلت المتصرفة المفوضة لديوان البحرية التجارية والموانئ سامية بن جبيري ومدير عام الديوانة التونسية زهير الماجري، إلى جانب ممثلين عن وزارة النقل وعدد من أعضاء مجلس نواب الشعب والشركة التونسية للملاحة وشرطة الحدود والأجانب، الوافدين من الجالية التونسية بالخارج.

قام الوفد بجولة تفقدية في مرافق المحطة البحرية بميناء حلق الوادي لمعاينة جاهزيتها العملياتية وسير معالجة أمتعة المسافرين وانسيابية توافد السيارات داخل المحطة.

وفي مساء يوم الخميس 20 جوان 2024، انعقدت جلسة عمل تنسيقية ثانية على متن السفينة تانيت، لتقييم مستوى الخدمات المسداة وسير عمل مختلف المرافق التابعة للسفينة. ترأس الجلسة الربان سفيان العلبوشي بحضور الرئيس المدير العام للشركة التونسية للملاحة فرحات الزواغي وعدد من أعضاء مجلس نواب الشعب وممثلي وزارة النقل ووزارة الشؤون الاجتماعية وشرطة الحدود والأجانب والديوانة التونسية.

أشاد الحضور بالجهود المبذولة من طاقم السفينة وممثلي الأطراف المتدخلة في توفير أفضل الظروف للمسافرين، مؤكدين على أهمية الجلسات التنسيقية وزيارات المعاينة في تحسين الأداء وتعزيز الصلة بين تونس وأبنائها في الخارج.

رافق سفير تونس بفرنسا ضياء خالد والقنصل العام بمرسيليا محمد الشرقي الوفد الرسمي في هذه الرحلة الافتتاحية. استمعوا إلى مشاغل التونسيين المقيمين بالخارج واستفسروا عن ظروف رحلتهم من ميناء مرسيليا، مشيدين بالحركية والجهود المبذولة على متن السفينة تانيت لتوفير ظروف مريحة للمسافرين.

أكد فرحات الزواغي، الرئيس المدير العام للشركة التونسية للملاحة، أن نظام العمل على متن أسطول الناقلة الوطنية يعتمد على ثلاثة محاور أساسية: جودة الخدمات، الأمن والسلامة، والصحة والسلامة المهنية. وأبرز أهمية التنسيق بين الجوانب العملياتية البرية والبحرية لتأمين الرحلات طبقا للمعايير الدولية.