الإثنين, أبريل 19, 2021

الإحتجاجات تندلع مجدّدا في تطاوين

عادت الإحتجاجات صباح اليوم الإربعاء 31 مارس 2021، للإندلاع مجدّدا في تطاوين، بعد أن كانت قد عرفت قليلا من الهدوء ليلة الأمس. 

 

 الإحتجاجات تندلع مجدّدا في تطاوين 

عادت الإحتجاجات صباح اليوم الإربعاء 31 مارس 2021، للإندلاع مجدّدا في تطاوين، بعد أن كانت قد عرفت قليلا من الهدوء ليلة الأمس. 

وقد تجدّدت اليوم الإحتجاجات وسط مدينة تطاوين بعد هدوء ليلة البارحة، حيث أقدم المحتجون على غلق الطريق على مستوى مفترق النور وحرق العجلات المطاطية. 

ويجدر التذكير، بأنّه قد وقع ايقاف أكثر من 10 شبان على خلفيّة أحداث الأمس، بالإضافة إلى تسجيل إصابة لدى عون أمن وخمسة محتجين. 

 

المحتجون يرشقون إذاعة تطاوين بالحجارة 

قام المحتجون بمدينة تطاوين أمس الثلاثاء 30 مارس 2021، برشق مقرّ إذاعة تطاوين وبعض السيارات التابعة لها بالحجارة، خلال عمليات كرّ وفرّ بينهم وبين قوّات الأمن. 

وإثر حادثة الإعتداء هذه، أعربت الإدارة العامة للإذاعة التونسية عن رفضها التامّ لأيّ شكل من أشكال الإعتداء على مقرّ إذاعة تطاوين والزملاء العاملين بها. 

كما أشارت إدارة الإذاعة التونسية، إلى أنّ العاملين بإذاعة تطاوين يقومون بتأدية عملهم فى إطار من الحياد والإستقلالية، محافظين على نفس المسافة بين مختلف الفاعلين المجتمعيين والسياسيين. 

 

الإذاعة التونسية تطالب بضمان سلامة العاملين في إذاعة تطاوين 

طالبت الإدارة العامة للإذاعة التونسية، بضمان سلامة العاملين فى إذاعة تطاوين، مطالبة السلطات المحلية فى ولاية تطاوين بتأمين الحماية اللازمة لهم. 

وقد دعت الإذاعة التونسية المحتجين بتطاوين، إلى احترام خصوصية العمل الإعلامي، باعتبار أنّ المؤسسة نافذة لإعلام القرب وهي تعبّر عن مشاغل وتطلعات مواطني منطقة الجنوب الشرقي، في إطار من الحياد والإستقلالية. 

كما قامت الإدارة العامة للإذاعة التونسية، بتحيّة العاملين في إذاعة تطاوين على المجهودات التي يقومون بها لإيصال صوت المواطن في الجنوب الشرقي.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend