الإطاحة بفتاة تكفيرية مفتش عنها في بنزرت

0
32

تمكنت وحدات الأمن العمومي بمركز الحرس الوطني بسجنان، التابع لمنطقة ماطر بإقليم بنزرت، من تحقيق إنجاز أمني هام تمثل في الإطاحة بفتاة تكفيرية مفتش عنها. هذه الفتاة كانت مطلوبة لفائدة وحدات أمنية وهياكل قضائية مختلفة بسبب انتمائها إلى تنظيم إرهابي، وصدر بحقها أحكام سجنية تصل مدتها إلى 48 سنة، وذلك وفق ما أفادت به الإدارة العامة للحرس الوطني.

تفاصيل العملية الأمنية الناجحة

جاءت هذه العملية الأمنية في إطار جهود الحرس الوطني لتعزيز الأمن والاستقرار في البلاد، ومكافحة الأنشطة الإرهابية التي تهدد سلامة المواطنين. وقد بذلت وحدات الأمن العمومي بسجنان جهوداً كبيرة في متابعة ورصد تحركات هذه الفتاة حتى تم التمكن من القبض عليها.

أهمية العملية على الصعيد الوطني

تعد هذه العملية الأمنية من بين العمليات النوعية التي تبرز كفاءة وجاهزية قوات الأمن التونسية في التصدي للتهديدات الإرهابية. كما أنها تعكس التعاون الوثيق بين مختلف الوحدات الأمنية والهياكل القضائية لتحقيق العدالة وتطبيق القانون.

موقف الإدارة العامة للحرس الوطني

أكدت الإدارة العامة للحرس الوطني أن هذه العملية تأتي ضمن سلسلة من العمليات الأمنية التي تهدف إلى تفكيك الشبكات الإرهابية وإحباط مخططاتها. وأشادت بكفاءة وحدات الأمن العمومي بسجنان في تنفيذ هذه المهمة بنجاح، ما يعزز الثقة في الأجهزة الأمنية وقدرتها على حماية الوطن والمواطنين.