الأربعاء, أغسطس 4, 2021

الإمارات تستعدّ لاستكشاف القمر في 2022

تستعدّ دولة الإمارات العربية المتحدة إلى استكشاف القمر سنة  2022، حيث أنّ شركة ‘آي سبيس’ أعلنت عن أنّها ستنقل مركبة إماراتية إلى القمر العام القادم. 

 

الإمارات تستعدّ إلى استكشاف القمر في 2022 

تستعدّ دولة الإمارات العربية المتحدة إلى استكشاف القمر سنة 2022، حيث أنّ شركة ‘آي سبيس’ أعلنت عن أنّها ستنقل مركبة إماراتية إلى القمر العام القادم. 

وكانت شركة “آي سبيس” لاستكشاف القمر قد نشرت بيانا الإربعاء الفارط، كشفت من خلاله عن أنّ مركبة فضائية تابعة لها ستقوم بنقل المستكشف إلى سطح القمر عام 2022. 

ويذكر بأنّ الشركة اليابانية التي تأسست في عام 2010، ستنقل المستكشف الإماراتي إلى القمر، وستقوم بـ “تزويده بالإتصالات السلكية والكهرباء” أثناء الرحلة، بالإضافة إلى “الإتصالات اللاسلكية على سطح القمر”. 

 

مستكشف الإمارات يهدف إلى الهبوط في مناطق لم تصلها البعثات البشرية السابقة 

أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على أنّ المسكتشف الإماراتي سيقوم بالهبوط “في مناطق لم تصلها البعثات البشرية السابقة لاستكشافها”. 

وقد أفادت شركة ‘آي سبايس’ اليابانية، بأنّها ستقوم بنقل المستكشف باستخدام صاروخ “فالكون 9″، مشيرة إلى أنّه إطلاقه سيكون من فلوريدا في الولايات المتحدة الأميركية. 

وتجدر الإشارة، إلى أنّ المستكشف الذي تخطّط دولة الإمارات العربية المتحدّة لإرساله إلى سطح القمر العام القادم، يحمل إسم ‘راشد’. 

 

الإمارات تخطّط لبناء مستوطنة بشرية على المريخ 

شدّدت دولة الإمارات العربية المتحدة، على أنّ طموحها الأكبر يقوم على بناء مستوطنة بشرية على المريخ، بحلول سنة 2117. 

وقد قامت دبي في 2017، بتوظيف مهندسين وتقنيين لتصوّر كيفية إمكانية إنشاء مدينة على الكوكب الأحمر. 

ومن جهة أخرى، فإنّ الإمارات تستعدّ حاليّا لإقامة ‘مدينة المريخ للعلوم’ في صحراء الإمارات، بتكلفة تبلغ حوالي 135 مليون دولار، وذلك بهدف محاكاة الظروفال مماثلة لتلك الموجودة على المريخ. 

 

الإمارات تنجح في إطلاق ‘مسبار الأمل’ نحو المريخ كأول مهمة عربية 

كانت دولة الإمارات العربية المتحدة منذ شهر فيفري المنقضي، قد دخلت التاريخ كأول مهمة عربية، بإطلاق ‘مسبار الأمل’ نحو كوكب المريخ. 

وقد نجح ‘مسبار الأمل’ في دخول مدار الكوكب الأحمر، بعد انطلاقه من الأرض قبل سبعة أشهر، لتصبح الإمارات بذلك خامس دولة ترتاد الفضاء لهذه المهمة، بعد كل من الولايات المتحدة والإتحاد السوفياتي وأوروبا والهند. 

وتجدر الإشارة، إلى أنّه بإمكان علماء الإمارات الآن دراسة الغلاف الجوي للكوكب، بفضل ‘مسبار الأمل’، الذي دخل مدار كوكب المريخ.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend