البرنامج الإطاري ”أفق أوروبا”: شراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي

0
1964
البرنامج الإطاري ''أفق أوروبا''

البرنامج الإطاري ”أفق أوروبا”

أشرف منصف بوكثر وزير التعليم العالي والبحث العلمي والمفوضة الأوروبية للتربية والثقافة والتعدد اللغوي والشباب السيدة ماريا غبريال عن بعد يوم الثلاثاء على توقيع اتفاقية الشراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي للانضمام إلى إطار البحث. وبرنامج الابتكار “آفاق أوروبا” (2021-2027) بمقر الوزارة. وبحضور الجانب التونسي محمود الزواوي رئيس ديوان الوزير وسامية الشرفي مستشارة رئيس الوزراء والمدراء العامون والمدراء وعدد من موظفي الخدمة المدنية وممثل عن وزارة الخارجية. الشؤون والهجرة والتونسيين بالخارج ، نبيل عمار ، سفير الجمهورية التونسية لدى بلجيكا (عن بعد) ، ومن الجانب الأوروبي ، مدير عام البحث والابتكار في المفوضية الأوروبية ، سيلفيا بوجينوفا ، الذي يشرف على سياسة الجوار الأوروبية في المفوضية الأوروبية ، وراجح خميري ممثل المفوضية الأوروبية في تونس.

أفق أوروبا (2021-2027) هي أول آلية تمويل للأبحاث والابتكار في العالم ، بميزانية قدرها 95.5 مليار يورو. المشاريع التجارية و المشاريع التجارية و المشاريع التجارية و المشاريع التجارية و المشاريع و المشاريع التجارية و المشاريع و المشاريع التجارية المجتمع المدني.

وبموجب هذا الاتفاق ، حافظت تونس على مكانة “الدولة الشريكة” في إطار البرنامج الإطاري للبحث والابتكار “أفق أوروبا” الذي سيوفر فرص تمويل متكافئة للباحثين التونسيين والمشروعات ونظرائهم في الاتحاد الأوروبي.

وأشاد المنصف بوكثر في كلمته بالنجاحات التي حققتها تونس خلال مشاركتها في البرنامج الأوروبي السابق للبحث والتجديد “آفاق 2020” ، مؤكدا أهمية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في هذا المجال ، حيث تعتبر المشاركة التونسية الأكثر نجاحا. . مشاركة عربية وإفريقية مقارنة بمشاركة باقي دول أوروبا الشرقية التي انضمت إلى البرنامج في نفس الوقت مع تونس.

كما شدد بوكثر على فتح الباب أمام البحث الأوروبي – من خلال البرنامج الحالي – لصالح المجتمع العلمي التونسي ، الأمر الذي يشكل خطوة أخرى نحو توثيق التعاون بين تونس والاتحاد الأوروبي في مجال البحث والابتكار ، مؤكدا أن اختارت تونس العلوم والتكنولوجيا أكثر من أي وقت مضى كبوابة رئيسية لها ، ولتزدهر تفخر اليوم بكونها قوة إقليمية في المنطقة الأورومتوسطية.

من جانبها قالت ماريا جبرائيل المفوضة الأوروبية للتربية والثقافة وتعدد اللغات والشباب ، إن توقيع هذه الاتفاقية يعد خطوة مهمة للشراكة الأورومتوسطية منذ التسعينيات على أساس الثقة المتبادلة بين الطرفين في هذا المجال. للبحث والابتكار ، باعتبار أن تونس كانت أول دولة توقع اتفاقية تعاون علمي وتكنولوجي في عام 2016 من خلال برنامج Horizon 2020. في مجالات مختلفة مثل حماية الغذاء والبحوث البحرية والاقتصاد الحيوي. ودعت إلى تكثيف المشاركة في المجالات الأخرى للبرنامج وتفعيل النوع الاجتماعي في العلوم.

وشدد نبيل عمار سفير الجمهورية التونسية لدى بلجيكا في كلمته على الآثار الإيجابية المشتركة للطرفين داعياً إلى تعزيز مؤشرات الأداء التي تحققت في البرنامج السابق.