ترشيح الباحث التونسي منجي الباوندي لجائزة نوبل في الكيمياء

30
الباحث التونسي منجي الباوندي

رُشّح الباحث التونسي منجي الباوندي المنتمي لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، من بين الأسماء المحتملة لنيل جائزة نوبل لعام 2020 في مجال الكيمياء.

ترشيح الباحث التونسي منجي الباوندي لجائزة نوبل في الكيمياء

تمّ تحديد الأسماء المرشحة لنيل جائزة نوبل للكيماء، ومن ضمنهم الباحث التونسي منجي الباوندي (معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا “MIT”)، كما ضمّت القائمة كلا من Taeghwan Hyeon (جامعة سيول الوطنية)، وكريستوفر موراي (جامعة بنسلفانيا).

ووفق ذات المصدر فإن تحديد الفائزين بالجوائز في الفيزياء والطب والكيمياء والاقتصاد أمر معقد لأن الجوائز تمنح عادةً للأفراد والفرق التي تتفوق في مجالاتها ولكنها غير معروفة نسبيًا للجمهور ، كما تمنح الجوائز في العلوم إلى الاكتشافات التي تمت قبل عدة سنوات والتي كان لها تأثير كبير ، لكن مع ذلك ، قد يكون للفيروس تأثير على لجان جوائز هذا العام .
وقد نقلت صحيفة ”ذا ناشيونال” عن مؤرخ نوبل آسل سفين، تشديده على أن تحديد الفائزين بالجوائز في الفيزياء والطب والكيمياء والإقتصاد يُعدّ أمرا معقدا، لأن الجوائز تمنح عادةً للأفراد والفرق التي تتفوق في مجالاتها ولكنها غير معروفة نسبيًا للجمهور، كما تمنح الجوائز في العلوم إلى الإكتشافات التي تمت قبل عدة سنوات والتي كان لها تأثير كبير، لكن مع ذلك، قد يكون لفيروس كوفيد-19 تأثير على لجان جوائز هذا العام.

 

من هو منجي الباوندي؟

منجي الباوندي هو كيميائي تونسي تخرج من جامعة هارفارد منذ 2008، و قام بتدريس الديناميكا الحرارية والحركية إلى جانب كيث نيلسون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.
وقد تركزت أبحاث الباوندي بشكل حصري على الدراسة الطيفية للنقاط الكمومية، بينما عالج التقدم الأخير العديد من التحديات في التركيب، والتطبيق البيولوجي للمواد النانوية، وبحث الخلايا الشمسية، بالإضافة إلى اتهمامه بمطيافية النقاط الكمومية المفردة مع التحليل الطيفي لجزيء واحد.

 

إسمان مرشحان في علم اللقاحات

أفاد مؤرخ نوبل آسل سفين، بأن جوائز هذا العام ستكون فريدة من نوعها أمام تأثيرات فيروس كورونا المستجد و كارثة تغير المناخ، قائلا أن “الوباء خطير للغاية ولكن تغير المناخ أكثر خطورة”، مؤكدا على “ضرورة التعاون العالمي لإصلاح هذا”.
وكشف موقع Web Science، الذي توقع الفائزين في الكيمياء بشكل صحيح في عام 2019، عن أسماء بعض الفائزين المحتملين الذين أثّر عملهم في عالم علم اللقاحات، حيث تم ترشيح كلا من باميلا بجوركمان أستاذة علم الأحياء في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، وجاك سترومينجر من جامعة هارفارد، كفائزين المحتملين بجائزة الطب، بعد اكتشافهم البارز لبروتينات معيّنة تطبق في تطوير الأدوية واللقاحات.

 

منظمة مراسلون بلا حدود الدولية مرشح بارز لنوبل للسلام

أشارت بعض المصادر إلى أن هناك مؤشرات على أن جائزة نوبل للسلام رفيعة المستوى ستتأثر بالوباء، حيث أفاد سفين الأكاديمي السابق في جامعة أوسلو، أن منظمة مراسلون بلا حدود الدولية غير الحكومية كانت منافسًا قويًا على جائزة السلام، نظرا لدورها في الدفاع عن حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم ، فضلاً عن حملات التوعية العامة بشأن الإنتهاكات ضد الصحفيين لتأمين سلامتهم وحريتهم.
وأضاف المؤرخ أن هناك حاجة واضحة لحماية الصحفيين ليس فقط بسبب انتشار المعلومات أثناء الوباء، ولكن في العديد من الصراعات حول العالم.
وعلى غرار مراسلون بلا حدود، فقد وقع ترشيح جريتا ثونبرج الناشطة في مجال تغير المناخ ، في الفوز بجائزة نوبل للسلام من خلال أهمية العلم والوباء في جوائز هذا العام في ستوكهولم.