الرقيق: سيقع جرد وتقييم أصول الدولة المادية الى غاية 2027

0
125
الرقيق

أكد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية ، محمد الرقيق ، أن وزارته بدأت جرد وتقييم الأصول المادية الثابتة للدولة التونسية على مستوى منهجي وتدريجي ، بالتنسيق مع وزارة المالية ووزارة المالية. مختلف الوزارات المعنية ، على أن يتم الانتهاء من هذا البرنامج في موعد أقصاه عام 2027.

وأضاف الوزير في تصريحه لموزاييك أنه تم تقسيم العمل على مستوى الوزارات ، حيث تم حتى الآن العمل مع الوزارات ذات الأرصدة العقارية المهمة ، مثل المعدات والزراعة والمالية والتعليم والعدل ، وما بعدها. تمرير الدفعة الثانية من الوزارات لحصر وحصر الأصول العقارية المادية ، بحسب قوله.

وأشار إلى أنه سيتم حصر وتقييم جميع الأصول المادية الثابتة للدولة من عام 2022 إلى عام 2027 لضمان الحفاظ على أملاك الدولة وتحديد الأصول العقارية في سجلات خاصة لذلك سواء كانت عادية أو رقمية.

وبشأن مطار النفيضة والمنطقة اللوجيستية ، أكد الراكيم أن الوضع العقاري سليم ولا توجد مشاكل قانونية ، مشيرا إلى أن مساحة المنطقة اللوجستية تبلغ ألفي هكتار منها 1800 هكتار مملوكة للدولة و 154 هكتارا مملوكة لأصحاب القطاع الخاص.

وتابع وزير أملاك الدولة في هذا الصدد أن الملف سيحال إلى لجنة استملاك المشاريع العامة لإيجاد حلول توافقية مع الملاك لتفادي صدور أوامر نزع ملكية ، على حد تعبيره.

ويأتي تصريح محمد الرقيب على هامش زيارة عمل لولاية سوسة للوقوف على أبرز المشاكل العقارية في المنطقة واتخاذ القرارات اللازمة لحلها لدفع عجلة التنمية.

كما اعترف ، بالمناسبة ، بوجود مشكلتين ، الأولى تتطلب مراجعة تشريعية فيما يتعلق بتشكيل البلديات ، لأن الإطار القانوني الحالي لا يسمح بذلك. أما المشكلة الثانية فتتعلق بأوضاع واقعية سيتم حلها على مستوى الاجتماعات الثنائية والمركزية بين الوزارة والبلدية المعنية على حد تعبيره.