الثلاثاء, أبريل 20, 2021

بداية من 2023.. “الستاغ” توفر عدادت ذكية

أعلنت الشركة التونسية للكهرباء والغاز “الستاغ”، عن اعتزامها توفير عدادات ذكية للمواطنين بداية من سنة 2023.

بداية من 2023.. “الستاغ” توفر عدادت ذكية

أفاد نجيب شطورو مدير التحكم في التكنولوجيا ورئيس مشروع الشبكة الذكية بالستاغ، أن الشركة ستوفر للمواطنين “سمارت غريد” أو العدادات الذكية.

وأعلن شطورو أن مشروع العدادات الذكية سيكون بداية من سنة 2023، وسيمكن حرفاء الشركة من شحن الكهرباء بواسطة بطاقات شحن.

كما أضاف أن شحن بطاقات الكهرباء سيكون بمبالغ معينة أو اعتماد وسائل الدفع الإلكترونية، التي تضعها الشركة على ذمتهم ضمن خدمات مسبقة الدفع، وكذلك الشروع في الإستغناء عن الفاتورتين التقديرية والوقتية.

مشروع العدادت الذكية  لهؤلاء فقط…

أوضح نجيب شطورو مدير التحكم في التكنولوجيا ورئيس مشروع الشبكة الذكية بالستاغ أن توفير بطاقات شحن الكهرباء سيقتصر فقط على حرفاء المرحلة الأولى من مشروع “سمارت غريد”.

وأبرز شطورو في تصريحه لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن المرحلة الأولى من المشروع ستنطلق في أفق 2023 وتدوم 3 سنوات مع سنة ضمان من طرف المزود، على أن يقع تعميم استعمال العدادات خلال الفترة الممتدة بين 2029/2025.

حرفاء المرحلة الأولى من 5 مناطق بالجمهورية

إختارت الشركة التونسية للكهرباء والغاز “الستاغ”، أن يكون حرفاء  المرحلة الأولى من مشروع “سمارت غريد”، منتمين إلى خمسة مناطق.

وبحسب نجيب شطورو رئيس المشروع، أن الشركة إختارت أن تنطلق التجربة في أقاليم صفاقس المدينة، وسوسة المدينة، وجزء من إقليم سيدي بوزيد، وإقليم الكرم وجزء من إقليم باجة.

كما أشار شطورو إلى أن تكلفة المرحلة الأولى بلغت حوالي 700 مليون دينار، فيما أبرز أنه  سيقع توفير حوالي 4 ملايين عداد في مرحلة تعميم المشروع.

3 ديسمبر القادم موعد فتح عروض المناقصة لمشروع “سمارت غريد”

شاركت 50 مؤسسة تونسية وأجنبية، في المناقصة الدولية لتزويد الشركة التونسية للكهرباء والغاز “ستاغ” بالعدّادات الذكية.

وبحسب ما أعلن عنه نجيب شطورو رئيس المشروع ومدير التحكم في التكنولوجيا، في إنه سيتم فتح وتقييم عروض المناقصة الدولية، يوم 3 ديسمبر القادم.

ويذكر أن مشروع “سمارت غريد” أو العدادات الذكية الذي تعتزم “الستاغ” إنجازه، بلغت تكلفته الإجمالية قرابة الـ1 مليار دينار.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend