القدس المحتلّة: ”جنرال الصبر”.. يتنسّم الحرية

0
268
القدس المحتلّة

القدس المحتلّة

أفرجت سلطات الاحتلال ، اليوم الخميس ، عن العميد الأسرى الفلسطينيين والعرب ، ماهر يونس ، 64 عاما ، الملقب بـ “جنرال الصبر” ، بعد أن أمضى 40 عاما في سجونها.

وجاء الإفراج بعد أيام من الضغط على يونس وعائلته من قبل سلطات الاحتلال التي حذرته وعائلته من أي احتفال بالإفراج عنه.

منعت إدارة سجن الاحتلال ، أمس ، المقاتل ماهر يونس من توديع زملائه المعتقلين الذين حرموا من لحظة الاحتفال بإطلاق سراحه.

وكان يونس قد خضع للاستجواب لساعات قبل إطلاق سراحه بيومين بهدف ترهيبه. كما تعرض إخوته خارج السجن لأحداث مماثلة وتعرضوا للتهديد في حالة الاحتفالات أو رفع العلم الفلسطيني.

انتشرت شرطة الاحتلال في بلدة عارة بالداخل المحتل حيث يسكن المقاتل ماهر يونس.

أثناء احتجازه ، فقد ماهر يونس والده الذي كان ينتظر الإفراج عنه لسنوات ، بينما كانت والدته لا تزال على قيد الحياة.

اتهمت سلطات الاحتلال ماهر وكريم بقتل جندي صهيوني عام 1983.

في 5 كانون الثاني ، تم الإفراج عن كريم يونس (ابن عم ماهر) بعد أن أمضى 40 عامًا في سجون الاحتلال.