السبت, أكتوبر 23, 2021

الكشف عن ثروات طائلة لراشد الغنوشي وقيادات الإخوان

كشف موقع “العربية.نت” نقلا عن بعض مصادر، أن راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب وزعيم حركة “النهضة”، يملك وأبناؤه ثروة تقدر بنحو مليار دولار.

 

الكشف عن ثروات طائلة للغنوشي

كشف موقع “العربية.نت” نقلا عن بعض مصادر، أن راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب وزعيم حركة “النهضة”، يملك وأبناؤه ثروة تقدر بنحو مليار دولار.

وقد كلّف الغنوشي أبناءه سهيل ومعاذ بإدارة ثروته التي تشمل نحو 3 شركات في فرنسا، إضافة إلى تكليف رفيق عبدالسلام زوج إبنته سمية.

كما يتمثّل الثراء الفاحش للغنوشي، في امتلاكه لأسطول سيارات فاخرة وحرس شخصي، وعقارات في مناطق سياحية راقية بتونس وأراضٍ زراعية شاسعة في كل مكان.

 

قيادات إخوانية تعيش ثراء فاحشا..

أفاد موقع “العربية. نت”، أن خيرت الشاطر نائب مرشد جماعة الإخوان، يمتلك نسبة 39% من أسهم “الشركة الدولية لنظم الحاسبات الإلكترونية”، و35% من “شركة الأنوار للتجارة والتوكيلات”.

ويملك الشاطر نسبة 35% من “شركة الفجر لتجارة الخيوط والمنسوجات” قبل أن يتخارج منها، ونسبة 33% من أسهم “شركة نقاء لتجارة الكيماويات”، بحسب ذات المصدر.

كما أفاد الموقع، أن خيرت الشاطر يستحوذ على 80% من أسهم “شركة أي سي جي لاستيراد أجهزة الكمبيوتر”، و50% من أسهم “دار الطباعة والنشر الإسلامية”.

وتجدر الإشارة إلى  أن ثروة الشاطر حصل عليها من أموال الجماعة ونسبة من عمليات إداراته، وفق ما أكده موقع “العربية.نت”، وذلك بحسب الأوراق والوثائق التي حصلت عليها السلطات المصرية.

ويذكر أن محمد خيرت سعد عبد اللطيف الشاطر شهرته خيرت الشاطر، وهو مهندس مدني ورجل أعمال مصري، والنائب الأول لمرشد جماعة الإخوان المسلمين.

 

الإخوان وحركة حماس يستثمران في في الشركات ذات الملكية غير المباشرة

أكد موقع “العربية.نت” على أن النسبة الأكبر من أموال جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس الفلسطينية، يقع استثمارها في الشركات ذات الملكية غير المباشرة.

وتتوزع ملكية هاته الشركات بين 5 مجموعات، وكان على رأس ملاّكها كلا من خيرت الشاطر وحسن مالك وعبدالرحمن سعودي.

وقد أشار الموقع، إلى أن القيادي بالتنظيم الدولي والمقيم في بريطانيا محمود الإبياري، يمتلك شركتين في أوروبا وحصصا في عدة شركات بماليزيا وكندا.

وأضاف المصدر ذاته، أن إبراهيم منير القائم بعمل المرشد حاليا والمقيم في لندن، هو الذي آلت إليه كافة الأمور الخاصة باستثمارات وأموال الإخوان.

وتجدر الإشارة، إلى أن نقل التصرّف في أموال الإخوان إلى إبراهيم منير، جاء إثر إلقاء القبض على كل من محمود عزّت وخيرت الشاطر.

 

التونسيون يطالبون بالتدقيقي في ثروة الغنوشي

يرتاب عدد من الناشطين التونسيين حول الثروة الهائلة التي يمتلكها راشد الغنوشي، الذي تحوّل من مجرّد مدرّس إلى واحد من أبرز أغنياء تونس.

وقد تمّ السنة الفارطة توجيه عريضة من حملة “من أين لك هذا؟” في تونس، للمطالبة في تحقيق مصادر أموال رؤساء الجمهورية والحكومة والبرلمان.

وكان الناشط السياسي والمشرف على الحملة أنيس المنصوري، قد أدلى بتصرحات صحفية في وقت سابق، أكد فيها أن “النفاذ إلى المعلومات المتعلقة بمعرفة مصادر ثروة الغنوشي تتطلب تظافر جهود لجنة التحاليل المالية للبنك المركزي ومحكمة المحاسبات وتقنيات الخبراء المحاسبين”.

كما اعتبر المنصوري في ذات الصدد، أنه “لا بد من تركيز مؤسسة تتمتع بالتشريعات اللازمة والصلاحيات المطلوبة للقيام بهذا العمل مثلما هو معمول به في جميع البلدان الغربية”.

 

هشام المشيشي يعلن إقالة وزير الداخلية من مهامه

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend