الأحد, سبتمبر 19, 2021

الهيئة العامة للتأمين: “لم نتلقى مقترحا قانونيا يلزم بالتعويض عن أضرار تلقيح كورونا”

أكد حافظ الغربي رئيس الهيئة العامة للتأمين، على أنّ الهيئة لم تتلقّى أيّ مقترح قانوني، يقرّ بإلزام شركات التأمين بالتعويض عن أضرار تلقيح كورونا.

الهيئة العامة للتأمين: “لم نتلقى مقترحا قانونيا يلزم بالتعويض عن أضرار تلقيح كورونا” 

أكد حافظ الغربي رئيس الهيئة العامة للتأمين، على أنّ الهيئة لم تتلقّى أيّ مقترح قانوني، يقرّ بإلزام شركات التأمين بالتعويض عن أضرار تلقيح كورونا. 

وقد شدّد الغربي على عدم تلقّي الهيئة إلى اليوم أي مقترح قانوني من الحكومة أو وزارة المالية حول إلزامية تأمين شركات التأمين في تونس عن الأضرار المحتملة من التلقيح ضد فيروس كوفيد – 19. 

وتجدر الإشارة، إلى أنّ تصريح رئيس الهيئة العامة للتأمين، يأتي ردّا على ماورد في تقرير اللجنة البرلمانية المختصة بمجلس نواب الشعب، الذي جاء فيه أنْ شركات التأمين رفضت التعاقد في هذا الملفّ عن الأضرار المحتملة من التلقيح. 

لجنة مجابهة كورونا توصي بمواصلة ذات الإجراءات إلى يوم 07 مارس 

شدّدت اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا المستجدّ، على أنّها توصي الحكومة بمواصلة العمل بذات الإجراءات الوقائية، إلى حدود السابع من شهر مارس القادم. 

وقد أكّد أنيس قلوز عضو لجنة مجابهة كورونا، على أنّ توصيات اللجنة إثر اجتماعها أمس، بمواصلة العمل بالإجراءات نفسها، من يوم 15 فيفري إلى غاية يوم 07 مارس 2021. 

كما أبرز قلوز في البرنامج الإذاعي “أحلى صباح”، أنّ الأرقام تشي إلى انخفاض وتيرة الإصابات، غير أنّ متابعته علميا تظهر أنه مايزال في المرحلة الرابعة وفي نسق تفشي كثيف، حسب رأيه.

الوزير: “مزايا تلقيح كورونا أكثر من آثاره الجانبية المحتملة” 

أكد الهاشمي الوزير رئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد – 19 ومدير معهد باستور، على أنّ مزايا تلقيح كورونا أكثر من آثاره الجانبية المحتملة. 

وقد اعتبر على أنّ الآثار الجانبية المحتملة للتلاقيح المضادة لفيروس كورونا، ضعيفة جدا مقارنة بمزاياها. 

كما أكد الوزير، على السعي نحو تكثيف حملات التحسيس حول سلامة التلاقيح ونجاعتها في الحدّ من انتشار الوباء، من أجل مزيد إقناع التونسيين بأهمية الإقبال على القيام بعملية التلقيح، كما ورد على لسانه. 

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend