السبت, أكتوبر 23, 2021

بأكتر من تريليوني دولار.. دبي ثالث مركز للإقتصاد الإسلامي في العالم

صنّف تقرير واقع الإقتصاد الإسلامي، مدينة دبي كثالث مركز للإقتصاد الإسلامي في العالم، بقيمة تجاوزت التريليوني دولار.

بأكتر تريليوني دولار.. دبي ثالث مركز للإقتصاد الإسلامي في العالم

صنّف تقرير واقع الإقتصاد الإسلامي العالمي لعام 2020، دولة الإمارات العربية المتحدة من ضمن أكبر ثلاث إقتصادات إسلامية في العالم.

ويذكر أن مركز دبي المالي العالمي، هو مركز الأعمال الأساسي في المنطقة، والمكان الذي يجتمع فيه الإقتصاد العالمي والإسلامي جنبًا إلى جنب.

ويركز مركز دبي على الإقتصاد الإسلامي الذي يضم ثلاثة مجالات رئيسية، وهي التمويل الإسلامي والمنتجات الحلال والأنشطة الإسلامية التي تشمل الفنون والسياحة والأزياء.

ويعتبر الإقتصاد الإسلامي مجموعة من الشركات والإستثمارات والأصول الإقتصادية، التي تعمل وفقًا للمبادئ والقيم الإسلامية، والتي يمكن تطبيقها بما يتلائم مع ظروف الزمان والمكان.

 

أصول التمويل الإسلامي بلغت 2.4 تريليون يورو سنة 2019

بلغت قيمة أصول التمويل الإسلامي سنة 2019، 2.4 تريليون يورو. وقام 1.9 تسعة مليار مسلم حول العالم بإنفاق ما يزيد عن 1.7 تريليون يورو عبر الإقتصاد الإسلامي.

وتجدر الإشارة، إلى أن القطاعات التي تضم الطعام الحلال والأزياء المحتشمة، ووسائل الإعلام والترفيه، هي المصادر الثلاث الأولى للإقتصاد الإسلامي.

كما قدّر تقرير بحثي صدر عن Techsci في العام 2018، أنه من المتوقع أن يتجاوز سوق الأطعمة والمشروبات الحلال في الإمارات 4.6 مليارات يورو بحلول عام 2022.

 

مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي قائم منذ 2013

أسّس مركز دبي لتطوير الإقتصاد الإسلامي منذ عام 2013، وذلك بتوجيهات من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بهدف تحويل دبي إلى عاصمة للإقتصاد الإسلامي العالمي.

ويشار في ذات الإطار، إلى أن زيادة عدد السكان المسلمين وارتفاع دخل الفرد وتزايد التجارة الإلكترونية، تعدّ من بين العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى ازدياد الطلب على الاقتصاد الإسلامي.

كما يوجد عامل آخر إضافي، وهو الإقبال المتزايد من طرف غير المسلمين للأطعمة الحلال، حيث أنه توجد مراكز تتّبع قواعد وسياسات صارمة فيما يتعلق بالأطعمة والمشروبات الحلال.

حضور بارز للنجوم بافتتاح مهرجان القاهرة السينمائي

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend