السبت, نوفمبر 27, 2021

بالأغلبية.. جمعية الأمم المتحدة تعتمد قرارات لصالح فلسطين وسوريا

اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة ، مساء الثلاثاء 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2021 ، أربعة قرارات لصالح القضية الفلسطينية وتأكيداً لسيادة سوريا على هضبة الجولان المحتلة.

تم تمرير القرارات الأربعة في اللجنة الرابعة للجمعية العامة ، وهي اللجنة المسؤولة عن المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار.

إدانة المستعمرات بأغلبية ساحقة

يتعلق القرار الأول بممارسات الكيان الصهيوني والأنشطة الاستيطانية التي تمس حقوق الإنسان للفلسطينيين والعرب المقيمين في الأراضي المحتلة.

تم تمرير القرار بأغلبية ساحقة ، حيث صوتت 143 دولة لصالحه ، و 7 ضده (بما في ذلك قوة الاحتلال والولايات المتحدة) وامتنعت 16 دولة أخرى عن التصويت.

ويدين القرار “بناء وتوسيع المستوطنات من قبل المحتل في القدس الشرقية المحتلة وحولها ، بما في ذلك ما يسميه مخطط E-1 لربط مستوطناته غير الشرعية حول القدس الشرقية المحتلة وزيادة عزلها”.

كما أدان “استمرار هدم منازل الفلسطينيين ، وطرد العائلات الفلسطينية من القدس الشرقية ، وحرمان الفلسطينيين من حقوقهم ، فضلا عن الأنشطة الاستيطانية التي تجري حاليا في غور الأردن ، والعديد من الأعمال” التي تزيد من تقطيع أوصال أوصال الأراضي الفلسطينية المحتلة وتقويض تواصلها الجغرافي.

قرار لصالح اللاجئين الفلسطينيين

أما القرار الثاني فيتعلق بمساعدة اللاجئين الفلسطينيين والدور المهم الذي تلعبه وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في هذا الصدد.

تمت الموافقة على هذا القرار من قبل 160 دولة ، ضد معارضة دولة واحدة (الكيان الصهيوني) ، وامتناع 9 دول أخرى عن التصويت.

كما أكد القرار على “حتمية حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين لتحقيق العدالة وإحلال السلام الدائم في المنطقة”.

ودعا القرار جميع المانحين إلى “مواصلة تكثيف جهودهم لتلبية الاحتياجات المتوقعة للأونروا … كعامل استقرار في المنطقة”.

أما القرار الثالث فقد تضمن تأكيدا لممتلكات اللاجئين الفلسطينيين والدخل المتأتى منهم ، وحصل على 165 صوتا مقابل 6 دول وامتناع 9 دول عن التصويت.

سيادة سوريا على مرتفعات الجولان

صوت ممثلو الدول الأعضاء بأغلبية ساحقة على قرار رابع يؤكد السيادة السورية على مرتفعات الجولان ، التي تحتلها القوة المحتلة منذ حرب حزيران / يونيو 1967.

حصل القرار على 144 صوتا وعارض دولتان (الكيان الصهيوني والولايات المتحدة) وامتنعت 22 دولة أخرى عن التصويت.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه القرارات تصدر سنوياً عن الجمعية العمومية التي يبلغ عدد أعضائها 193 عضواً.

ورغم أن هذه قرارات غير ملزمة ، إلا أن اللافت في هذا العام هو أن الدول العربية الثلاث التي طبعت علاقاتها مع القوة المحتلة العام الماضي (الإمارات والبحرين والسودان) صوتت لصالح سوريا وفلسطين.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend