الإثنين, سبتمبر 20, 2021

بسبب كورونا.. بريطانيا تعاني من الديون بقطاع العقارات

تعرف بريطانيا منذ بداية تفشي فيروس كورونا المستجدّ، معاناة من أزمة الديون في قطاع العقارات والمساكن.

بسبب كورونا.. بريطانيا تعاني من الديون بقطاع العقارات

تعرف بريطانيا منذ بداية تفشي فيروس كورونا المستجدّ، معاناة من أزمة الديون في قطاع العقارات والمساكن.

وقد قامت مجموعة من الهيئات النقابية والإقتصادية المعنيّة بقطاع العقارات والمساكن في بريطانيا، بإصدار بيان وجّهته للحكومة لمطالبتها بالتدخل السريع، من أجل مواجهة الأزمة المتصاعدة.

كما طالبت هيئات ونقابات قطاع العقارات، بمطالبة الحكومة بالتدخل السريع لمواجهة أزمة إيجارات المساكن الخاصة.

إتّهام الحكومة البريطانية بالإهمال

إتّهت كل من الرابطة الوطنية لمالكي العقارات السكنية (NRLA) وعدد آخر من الهيئات الإقتصادية والعقارية، الحكومة البريطانية بإغفال قطاع الإيجارات.

وقد جاء بالبيان الذي أصدرته الرابطة الوطنية لمالكي العقارات السكنية (NRLA) وعدد آخر من الهيئات الإقتصادية والعقارية، أن القطاع كان يواجه أزمة ديون متصاعدة بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأضاف ذات البيان، أن عمليات الإغلاق جرّاء الجائحة، جعلت العديد من الأشخاص غير قادرين على العمل، مما أدّى إلى ديون إيجارية غير مدفوعة، كما تسبّب انخفاض دخل المالك إلى تعريض البعض لخطر الإفلاس.

متوسط الديون يتراوح من 250 جنيه إلى 500 جنيه إسترليني

كانت الرابطة الوطنية لمالكي العقارات السكنية (NRLA)، قد حذّرت الشهر الفارط من أن قرابة الـ840 ألف شخص في بريطانيا قد يتخلّفون عن سداد الإيجار.

وقد قامت رابطة العقارات السكنية ببحث، وجدت من خلاله أن متوسط الديون يتراوح بين 250 جنيه إسترليني (أي ما يعادل 340 دولارا) إلى 500 جنيه إسترليني.

كما أضافت الرابطة أنه من خلال بحثها، ثبت لديها أن البعض يواجه فواتير غير مدفوعة تزيد عن ألف جنيه إسترليني.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend