بسبب كورونا.. نادي ميلان يخسر 195 مليون يورو

9
نادي ميلان

أدّى تفشي فيروس كورونا المستجدّ، إلى تعرّض نادي ميلان الإيطالي إلى أزمة مالية خلال العام الجاري، حيث سجل خسائر بقيمة 195 مليون يورو.

 

بسبب كورونا.. نادي ميلان يخسر 195 مليون يورو

تكبّد نادي ميلان المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، خسائر بلغت جملتها 195 مليون يورو أثناء هذا العام على غرار بقية أندية الدوريات الأوروبية، التي تعاني من غياب الإيرادات بسبب خوض المباريات خلف أبواب مغلقة نتيجة تفشي الفيروس بجانب تراجع أرباح البث التلفزيوني.
وكان ميلان قد أعلن العام المنقضي، عن تسجيل خسائر بقيمة 146 مليون يورو، مضيفا أن ملاك النادي يثقون في المضي قدما نحو الطريق الصحيح لإنعاش خزانة النادي.
ويذكر أن نادي ميلان يتساوى مع أتلانتا في صدارة “الكالشيو” حاليا، بعد أن احتل المركز السادس في الموسم الماضي عقب معاناته من الحرمان لمدة عام من المنافسات الأوروبية لخرق قواعد اللعب المالي النظيف.

كورونا يصيب اللاعبين ورابطة الدوري الإيطالي تحذّر من الإفلاس

وكانت رابطة الدوري الإيطالي قد حذّرت في وقت سابق هذا الشهر، من أن الصناعة على حافة الإفلاس، مشيرة إلى أن خسائر دوري الدرجة الأولى تزيد على 500 مليون يورو بسبب الوباء.
ويشار إلى أن نادي إنتر ميلان، كان قد أعلن أول أمس، عن إصابة لاعبيه روبرتو غاليارديني ورادجا ناينغولان ويونوت رادو بفيروس كورونا.
وذكر الإتحاد الإيطالي لكرة القدم أيضا، أنه تم الإبلاغ عن حالتي كورونا للاعبين اثنين، وأحد العاملين بمنتخب الشباب تحت 21 عاما في ريكيافيك قبل مواجهة أيسلندا في التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا.
وأفاد في هذا الصدد، نادي ميلان في مذكرة أن ماتيو غابيا كان ضمن اللاعبين الذي أصيبوا بالفيروس مع المنتخب الإيطالي للشباب، ويعزل نجم الفريق زلاتان إبراهيموفيتش نفسه في المنزل منذ إصابته بالفيروس يوم 24 سبتمبر، بجانب ليو دوارتي.
وقد جاء ببيان الإتحاد الإيطالي لكرة القدم على الموقع الرسمي، أنه “من بين المصابين الثلاثة، كان هناك لاعب كرة قدم ظهرت عليه الأعراض ويقوم الطاقم الطبي للمنتخب بالإشراف عليه”.