تأسيس صندوق أميركي إماراتي إسرائيلي للتنمية

2
الإمارات وإسرائيل

بقيمة 3 مليار دولار، سيقع تأسيس صندوق مشترك بين كل من أمريكا والإمارات وإسرائيل، بغاية دفع التنمية والإقتصاد.

تأسيس صندوق أميركي إماراتي إسرائيلي للتنمية

ستؤسس الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة إسرائيل، صندوقا “لتشجيع استثمارات القطاع الخاص والتعاون الإقليمي”، بقيمة بلغت الـ3 مليار دولار، بحسب ما أفاد به رئيس مؤسسة تمويل التنمية الدولية الأميركية آدم بوهلر. 

ويذكر أنه قد تم الكشف عن إنشاء هذا الصندوق، خلال الزيارة الرسمية التي أدّاها وفد من الإمارات إلى إسرائيل.

الإمارات توقع 4 إتفاقيات مع إسرائيل

أكد وزير الدولة للشؤون المالية الإماراتي حميد الطاير، أن زيارة أول وفد رسمي إماراتي لإسرائيل، “ستعمق الفرص وتبادل الخبرات بين البلدين”، لافتا إلى أن الإتفاقيات مع إسرائيل تحمل العديد من الفوائد للجانبين، كما نوّه إلى أن الإمارات ستتعاون مع إسرائيل في “وضع الإستراتيجيات المبتكرة”. 

وقد تمّ أثناء الزيارة، الإعلان عن توقيع 4 اتفاقيات بين الإمارات وإسرائيل، واعتبر الطاير بأن “التعاون الإقتصادي مع إسرائيل سيتحقق بشكل ملموس”، مضيفا “سنوقع اتفاقا حول الإزدواج الضريبي مع إسرائيل”.

نحو إلغاء التأشيرات بين الإمارات وإسرائيل

صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أنه سيقع فتح الأجواء بين الإمارات وإسرائيل وإلغاء التأشيرات بين البلدين، مؤكدا على أن تعاون إسرائيل مع الإمارات سيكون في عدة مجالات، قائلا “سنتعاون في الاستثمار حتى ننشئ بيئة اقتصادية تفيد كل المواطنين ورواد الأعمال وهم كثر في دولة الإمارات وإسرائيل”. 

كما شدّد نتانياهو على أن الإتفاقيات التي تم توقيعها بين البلدين خلال الزيارة، تحمل الفائدة للبلدين، بقوله “ستصنع الأفضل للشعوب”.

تعاون إماراتي إسرائيلي في التكنولوجيا والصناعة

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال زيارة الوفد الإماراتي لإسرائيل، عن وجود تعاون إماراتي إسرائيلي في مجالي التكنولوجيا والصناعة من أجل خدمة الصحة والبيئة، معتبرا أن “كل هذه الأشياء يريدها ويستحقها شعبا بلدينا”. 

وتجدر الإشارة، إلى أن هذه الزيارة الأولى لوفد حكومي إماراتي إلى إسرائيل، بعد معاهدة السلام التي أُبرمت بين البلدين في سبتمبر الفارط. 

وقد ضمّ الوفد الإماراتي، كل من وزير الدولة للشؤون المالية عبيد حميد الطاير، ووزير الإقتصاد عبيد بن طوق، ومساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية عمر غباش.