تجربة جديدة لتعزيز التعاون بين تونس والجزائر: رحلة القطار التجريبية

0
11

أعلنت الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية عن تأمين السفرة التجريبية الأولى لقطار المسافرين بين تونس والجزائر.

انطلقت هذه الرحلة من محطة الأرتال بتونس باتجاه محطة غار الدماء، وشملت جلسة عمل مع ممثلي الإدارة العامة للحدود والأجانب والإدارة العامة للديوانة.

بعد انتهاء الجلسة، عاد القطار التجريبي إلى محطة تونس وعلى متنه وفد من الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية الجزائرية. تم عقد جلسة عمل مشتركة في مقر الإدارة العامة للشركة التونسية تحت إشراف رئيسي الشركتين.

دور تونس في الاهتمام بالمواطنين وتعزيز التعاون الإقليمي

تُظهر هذه الخطوة التزام تونس بتعزيز التعاون الإقليمي وتحسين جودة حياة المواطنين من خلال توفير وسائل نقل حديثة وفعالة. تسعى تونس من خلال هذه المبادرات إلى:

1. تحسين الخدمات العامة: توفير خدمات نقل مريحة وآمنة بين تونس والجزائر يساهم في تعزيز التواصل بين الشعبين وتسهيل الحركة التجارية والسياحية.

2. تعزيز التعاون الاقتصادي: زيادة التعاون بين الشركتين الوطنية للسكك الحديدية في تونس والجزائر يفتح الباب أمام مشاريع اقتصادية مشتركة قد تساهم في تحسين الاقتصاد المحلي لكلا البلدين.

3. تطوير البنية التحتية: الاستثمار في تطوير البنية التحتية للنقل يعكس اهتمام الدولة بتوفير بيئة مناسبة للنمو الاقتصادي والاجتماعي، مما يعزز من جودة حياة المواطنين.

4. تسهيل الإجراءات الحدودية: من خلال جلسات العمل المشتركة مع ممثلي الإدارة العامة للحدود والأجانب والإدارة العامة للديوانة، تسعى تونس إلى تسهيل الإجراءات الحدودية وتقديم تجربة سفر سلسة وآمنة للمسافرين.