تدريبات تونسية أمريكية لمكافحة التهديدات الإرهابية

0
15

السفير الأمريكي في تونس، جوي هود، والقائمة بأعمال نائب مساعد وزير الدفاع الأمريكي للشؤون الأفريقية، جنيفر زاكريسكي، واللواء كينيث إيكمان، مدير القيادة الأمريكية الإفريقية للاستراتيجية والمشاركة والبرامج، التقوا بوزير الدفاع الوطني التونسي، عماد مميش، لمناقشة التعاون الأمني بين الولايات المتحدة وتونس، وخاصة من خلال اللجنة العسكرية المشتركة السنوية المقرر عقدها في تونس لاحقًا هذا العام.

أكد السفير الأمريكي هود على الصداقة التاريخية بين البلدين، مشيرًا إلى أهمية التعاون الأمني على مدى قرنين من الزمن، ولا سيما في مجال الأمن العسكري ودعم عمليات حفظ السلام.

أشارت زاكريسكي إلى أهمية العمل المشترك والشراكة الطويلة الأمد بين الولايات المتحدة وتونس في تعزيز دور القوات المسلحة التونسية في الأمن الإقليمي.

أثنى اللواء إيكمان على الدور الريادي لتونس في الأمن في إفريقيا، وأكد التزام الولايات المتحدة بتعزيز الشراكة مع تونس في مجال الأمن ومكافحة التهديدات الإرهابية.

تناولت المناقشات تعزيز القدرات الأمنية والدفاعية لتونس بتمويل من الولايات المتحدة، بالإضافة إلى التحديات المشتركة مثل عدم الاستقرار في منطقة الساحل ومكافحة التهديدات الإرهابية.

اتفقت البلدين على مواصلة تعزيز الشراكة الاستراتيجية الثنائية وتحقيق المصالح المشتركة، وفقًا لأهداف التعاون الدفاعي الأمريكي التونسي، والتي تشمل بناء القدرات وتعزيز الاستعداد العسكري والمساهمات الإقليمية في الأمن.