تراجع نوايا الاستثمار بنسبة 20%

0
766
قانون المالية لسنة 2022

تراجعت النوايا الاستثمارية في مشاريع تزيد تكلفتها عن 15 مليون دينار بنسبة 20٪ إلى 1.6 مليار دينار خلال الأحد عشر شهراً الأولى من عام 2021 ، بحسب وثيقة إحصائية للهيئة التونسية للاستثمار.

وأكدت الهيئة أن عدد الوظائف انخفض بنسبة 15٪ مقارنة بشهر فبراير 2020 ، كما انخفض بنسبة 23٪ مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

ويفسر هذا التراجع الإجراءات التي اتخذتها العديد من الدول لمكافحة الوباء الصحي ، والتي تسببت في صدمة مالية تراجعت النوايا الاستثمارية وأبطأت معدل نمو الصناعة العالمية ومعدل جذب الاستثمارات الجديدة.

وتشمل عمليات الاستثمار المصرح بها 15 مشروع تحديث (بتكلفة استثمارية 1،196.36 مليون دينار) ، و 9 مشاريع توسعية (استثمارات بقيمة 373.58 مليون دينار ، وخلق 2235 فرصة عمل) ، ومشروع تجديد (استثمار 31.95 مليون دينار و 122 وظيفة جديدة). .

وشكلت المشاريع ذات المصلحة الوطنية 75 في المائة من إجمالي الاستثمارات المصرح بها. ستحفز هذه الاستثمارات على خلق 8.577 فرصة عمل ، أو 81٪ من الوظائف المعلنة.

يُذكر أنه سيتم بدء حوالي ثلثي جميع الاستثمارات المسموح بها في إطار مشاريع مصدرة بالكامل وستخلق 7666 فرصة عمل ، بينما سيتم تخصيص 72 في المائة من الاستثمارات في إطار مشاريع الاستثمار الأجنبي (خلق 7459 فرصة عمل).

يستحوذ القطاع الزراعي على نصيب الأسد من الاستثمارات المرخصة خلال الأشهر الـ 11 الأولى من عام 2021 ، بحوالي 647 مليون دينار (خلق 4412 فرصة عمل).

في المقابل ، تراجعت الاستثمارات المرخصة في قطاعات الطاقة المتجددة بنسبة 83٪ إلى 70 مليون دينار. وينطبق الشيء نفسه على الاستثمارات الموجهة نحو القطاع الصناعي والتي تراجعت بنسبة 41 في المائة لتصل قيمتها إلى 597 مليون دينار.

وأظهر تحليل أكثر تفصيلاً أن الاستثمارات الصناعية المصرح بها حتى نوفمبر 2021 أظهرت أن الصناعات الكيماوية والقطاع الميكانيكي والكهربائي استقطبت استثمارات على التوالي بنسبة 27٪ و 23٪.