الأحد, سبتمبر 19, 2021

تركية جديدة للكتل البرلمانية وتغيير برئاسة النهضة

في بلاغ أصدره اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020، أفاد مجلس نواب الشعب أنه تمّ تسجيل تغيير جديد في تركيبة الكتل البرلمانية.

تركية جديدة للكتل البرلمانية

تمّ في بداية الجلسة العامة ليوم أمس الإثنين 26 أكتوبر 2020، عن استقالة عدد من النواب مما أدى إلى تغيير في الكتل البرلمانية. 

وقد تقدّم كل من منجي الرحوي وحاتم المليكي وسهير العسكري، ومريم اللغماني وخالد قسومة وزهير مخلوف ومحمد مراد الحمزاوي، باستقالتهم.  

وأعلن مجلس النواب في بيانه اليوم، عن التركيبة المحيّنة وهي كالآتي:  

– كتلة حركة النهضة : 54 نائبا 

– الكتلة الديمقراطية : 38 نائبا 

– كتلة قلب تونس : 30 نائبا 

– كتلة ائتلاف الكرامة : 18 نائبا 

– كتلة الإصلاح : 16 نائبا 

– كتلة الحزب الدستوري الحر : 16 نائبا 

-كتلة تحيا تونس : 10 نائبا 

– الكتلة الوطنية : 9 نواب 

– النواب غير المنتمين إلى كتل : 26 نائبا

تغيير برئاسة النهضة

شهدت الجلسة العامة ليوم أمس بمجلس نواب الشعب، إعلان تغيير في رئاسة كل من كتلة حركة النهضة والكتلة الديمقراطية. 

وقد أصبح عماد الخميري يترأس النهضة، فيما يترأس محمد عمّار الكتلة الديمقراطية، بالإضافة إلى تعيين النائب خير الدين الزاهي نائبا لرئيس كتلة الإصلاح.

فوضى تحت قبة البرلمان

شهدت جلسة اليوم بالبرلمان، فوضى عارمة لما ساد عليه من حالة تشنج وتراشق للتهم بين النواب. 

وقد اتهم رؤساء كتل كل من النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة، نظرائهم من نواب كتلة الديمقراطية بتعطيل أشغال البرلمان. 

وقام رئيس كتلة الديمقراطية محمد عمار، بدعوة الأمن الرئاسي الموجود في مجلس نواب الشعب إلى تحمل مسؤوليته والكشف عن عدد النواب الذي حضروا الجلسة العامة التي تم خلالها إقرار تدابير خصوصية لأشغال البرلمان.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend