تعاون مثمر بين الأكاديمية الصينية للعلوم وجامعة قرطاج

0
32

أعلن المستشار الخاص للرئيس المدير العام للأكاديمية الصينية معهد فيزياء البلازما (ASIPP) من الأكاديمية الصينية للعلوم، ‘Tuong Hoang’، اليوم الأثنين أن الاتفاقية المبرمة بين المعهد وجامعة قرطاج تعود إلى مذكرة تفاهم تم توقيعها مباشرة بعد انتهاء جائحة كوفيد-19. تهدف هذه الاتفاقية إلى تبادل البحوث في مجالي فيزياء البلازما والاندماج النووي بين الطلبة والأساتذة من تونس والصين.

 الدورة الرابعة لمدرسة فيزياء البلازما والاندماج النووي

جاء هذا الإعلان على هامش الدورة الرابعة لمدرسة فيزياء البلازما والاندماج النووي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MPFuS2024)، والتي شهدت مشاركة 61 شخصاً من 11 دولة، بما في ذلك تونس، الجزائر، ليبيا، موريتانيا، المغرب، فلسطين، مصر، العراق، الأردن، لبنان، وبوركينا فاسو. انطلقت هذه الدورة اليوم وتستمر حتى 28 يونيو الجاري.

نجاح الدورة الأولى ودفع عجلة التعاون

أوضح ‘Tuong Hoang’ أن الأكاديمية استقبلت خلال الدورة الأولى نحو 30 طالباً وأستاذاً تونسياً في هذين المجالين، بالإضافة إلى طلبة من دول أخرى مثل ليبيا ولبنان. استمر البرنامج لعدة أسابيع في إطار التعاون بين دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط والصين، وكذلك في تعاون ثلاثي مع تونس وفرنسا. وأشار إلى أن نجاح هذه التجربة أدى إلى مواصلة التعاون، مع توقع استقبال طلبة وأساتذة باحثين قريباً في الأكاديمية الصينية.

 فوائد التعاون وآفاق المستقبل

وقال المستشار أن المشاركين سيتمكنون من الاطلاع على أحدث البحوث والتطورات في مجالي فيزياء البلازما والاندماج النووي، بالإضافة إلى عدة تخصصات أخرى تُدرس في الأكاديمية. وتعتبر هذه الوسائل أساسية لتطوير مجالات حيوية مثل طرق العلاج في قطاع الصحة، بما في ذلك مقاومة السرطان، وتطوير القطاع الفلاحي واعتماد آليات صديقة للبيئة المستدامة.