الأحد, سبتمبر 19, 2021

تعرض العشرات من أحباء النادي الإفريقي للإيقاف

تعرّض العشرات من أحباء النادي الإفريقي إلى الإيقاف، إثر تنفيذ وقفة إحتجاجية أمام مقرّ الجامعة التونسية لكرة القدم.

 

تعرّض العشرات من أحباء النادي الإفريقي للإيقاف

تعرّض العشرات من أحباء النادي الإفريقي إلى الإيقاف، إثر تنفيذ وقفة إحتجاجية أمام مقرّ الجامعة التونسية لكرة القدم.

وقد قام أعوان منطقة الأمن الوطني بالمنزه معزّزين بوحدات مختلفة من إقليم تونس، بإيقاف أكثر من سبعين شابا من جماهير النادي الإفريقي.

ومن المنتظر مباشرة الأبحاث مع الموقوفين، واستشارة النياية العمومية لاتخاذ القرارات المناسبة في شأنهم.

وتجدر الإشارة، إلى أن المصادر تؤكد أن المحتجين قاموا برشق أعوان الأمن بالحجارة وتعدّوا على عدد من المحلاّت التجارية، كما قاموا بمحاولة قطع الطريق الرابطة بين المنزه وأريانة، إضافة تعمّد اقتحام المسبح الأولمبي بالمنزه وتهشيم واجهته الخارجية.

 

الأمن يفضّ اشتباكاته مع أحباء الإفريقي بالغاز المسيل للدموع

شهد الحي الوطني الرياضي بالمنزه، اليوم السبت 09 جانفي 2021، إشتباكات بين جماهير النادي الإفريقي وقوّات الأمن.

وقد قامت قوّات الأمن باستعمال الغاز المسيل للدموع، من أجل تفريق المحتجين الذين دخلوا في اشتباكات مع الوحدات الأمنية المتواجدة.

ويذكر أن عددا كبير من جماهير “الأبيض والأحمر”، تجمهروا  للمطالبة برحيل الهيئة الحالية التي يترأسّها عبد السلام اليونسي.

 

وقفة إحتجاجية لجماهير الإفريقي أمام جامعة كرة القدم

عرف مقرّ الجامعة التونسية لكرة القدم، اليوم السبت 09 جانفي 2021، تنفيذ عدد من جماهير النادي الإفريقي لوقفة  إحتجاجية.

وتأتي احتجاجات أحباء نادي “باب الجديد”، في إطار التحركات لإقالة عبد السلام اليونسي من رئاسة النادي، بسبب ما آل إليه وضع النادي خاصة على المستوى المادّي.

ويذكر أن المحتجين من أحباء الإفريقي، طالبوا أساسا بخلاص هيئة عبد السلام اليونسي للديون المستوجبة على الفريق، إضافة إلى استكمال المسار الإنتخابي للنادي بغاية انتخاب هيئة مديرة جديدة.

كما قامت الجماهير المتحتجة بمطالبة وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم، بعدم دعم الرئيس الحالي للنادي الإفريقي.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend