تعزيز التعاون بين الصين وتونس: ندوة قمة إفريقية صينية جديدة في سبتمبر

0
12

علن السفير الصيني في تونس، وان لي، أن الصين ستنظم في سبتمبر المقبل ندوة جديدة للقمة الإفريقية الصينية. خلال ندوة صحفية، أفاد السفير بأن القيادة الصينية وجهت دعوة رسمية للقيادة التونسية لحضور هذه الندوة، مما يعكس الرغبة المشتركة بين البلدين لتعزيز التعاون في مختلف المجالات.

وأشار السفير وان لي إلى أن العلاقات بين الصين وتونس تشهد تحسناً مستمراً، وأن هناك إرادة قوية من كلا الجانبين لتعميق الشراكة والتعاون. وقال السفير: “أعتقد أنه سيتم ترجمة ذلك على جميع المجالات”، مؤكداً أن هذه الندوة ستكون فرصة لتعزيز التفاهم وتوسيع نطاق التعاون الثنائي.

تعكس هذه المبادرة الصينية التزامها بتعزيز علاقاتها مع الدول الإفريقية، بما في ذلك تونس، من خلال توفير منصة للحوار والتعاون المستدام. تأتي هذه الندوة كجزء من سلسلة من الفعاليات واللقاءات التي تهدف إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي بين الصين والدول الإفريقية.

تعد القمة الإفريقية الصينية فرصة ثمينة لتونس لتعزيز علاقاتها مع الصين والاستفادة من الفرص المتاحة للتعاون في مختلف القطاعات مثل الاقتصاد، التجارة، التعليم، التكنولوجيا، والبنية التحتية. ومع الاهتمام المتزايد من الصين بتعزيز علاقاتها مع الدول الإفريقية، من المتوقع أن تساهم هذه الندوة في دفع عجلة التنمية والتطوير في تونس وفي القارة الإفريقية بشكل عام.

في الختام، تعكس دعوة القيادة الصينية للقيادة التونسية لحضور الندوة المقبلة التزام البلدين بتعزيز علاقاتهما وتطوير التعاون الثنائي، مما يمهد الطريق لمزيد من الفرص والمشاريع المشتركة في المستقبل.