تعيين طارق بن سالم أمينًا عامًا لاتحاد المغرب العربي

0
16

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، اليوم الاثنين، عن تعيين الدبلوماسي التونسي طارق بن سالم أمينًا عامًا لاتحاد المغرب العربي لمدة ثلاث سنوات، وذلك ابتداءً من 1 جوان المقبل.

ذكرت وزارة الخارجية في بيانها أن تعيين بن سالم جاء “وفقًا لمقتضيات معاهدة تأسيس اتحاد المغرب العربي لسنة 1989، وباقتراح من رئيس الجمهورية قيس سعيّد، وبعد موافقة جميع قادة الدول الأعضاء في الاتحاد”.

سيخلف طارق بن سالم الطيب البكوش، الأمين العام الحالي للاتحاد، الذي تولى منصبه في مايو 2016 بعد اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد.

التحق بن سالم، البالغ من العمر 64 عامًا، بوزارة الشؤون الخارجية في عام 1990، وتقلد عدة مناصب هامة، آخرها كان سفيرًا فوق العادة ومفوضًا للجمهورية التونسية لدى فيدرالية روسيا في عام 2019.

تأسس اتحاد المغرب العربي كاتحاد إقليمي في 17 فبراير 1989 في مدينة مراكش المغربية، ويتألف من خمس دول هي تونس، ليبيا، الجزائر، المغرب، وموريتانيا. يهدف الاتحاد إلى تعزيز التعاون والتكامل الاقتصادي والسياسي بين الدول الأعضاء.

مسيرة طارق بن سالم الدبلوماسية

طارق بن سالم يمتلك مسيرة دبلوماسية حافلة، حيث عمل في وزارة الشؤون الخارجية منذ عام 1990. خلال مسيرته، شغل بن سالم العديد من المناصب الهامة التي أهلته لتولي هذا المنصب الرفيع.

في عام 2019، عُيّن سفيرًا فوق العادة ومفوضًا للجمهورية التونسية لدى فيدرالية روسيا، وهو منصب يتطلب خبرة واسعة ومعرفة عميقة بالشؤون الدولية.

أهمية تعيين بن سالم في هذه المرحلة

يأتي تعيين طارق بن سالم في وقت حساس بالنسبة لاتحاد المغرب العربي، الذي يسعى إلى تعزيز التعاون بين دوله الأعضاء وسط تحديات إقليمية ودولية متعددة.

يمتلك بن سالم الخبرة والكفاءة اللازمة لتعزيز دور الاتحاد وتحقيق أهدافه الاستراتيجية، مما يعزز من فرص النجاح في تحقيق التكامل والتعاون المطلوبين.

يمثل تعيين بن سالم أمينًا عامًا لاتحاد المغرب العربي خطوة مهمة نحو تعزيز التعاون الإقليمي في شمال إفريقيا، ويسلط الضوء على الدور الريادي لتونس في هذا المجال.

بفضل خبرته الطويلة ومهاراته الدبلوماسية، من المتوقع أن يسهم بن سالم بشكل كبير في تعزيز العمل المشترك بين دول الاتحاد وتطوير العلاقات البينية بما يخدم مصالح جميع الأعضاء.