من ضمنهم عائد من بؤر التوتر.. 3 تكفيريين رصدوا مساكن عسكريين ببنزرت

8
الأمن التونسي

يواصل خطر الإرهاب مداهمة التونسيين والأمن التونسي بمختلف جهات البلاد، حيث تمكّنت المصالح الأمنية التابعة لمنطقة الأمن الوطني ببنزرت المدينة، مساء الجمعة 25 سبتمبر 2020، من إلقاء القبض على 3 أشخاص بعد الاشتباه بانتمائهم لتنظيم إرهابي.

وبحسب ما أفادت به وكالة تونس إفريقيا للأنباء نقلا عن مصدر أمني، فإن المشتبه بهم الثلاثة تعمّدوا رصد مساكن عدد من العسكريين بأحد أحياء بنزرت، ليتمّ اعتقالهم بعد استشارة النيابة العمومية، في انتظار إحالتهم إلى القضاء المختص في بحث الجرائم الإرهابية.

وقد وقع مداهمة مقرّات إقامة المعتقلين، وقد تمّ حجز مجموعة من الكتب والمنشورات ذات منحى إرهابي وحجز هواتفهم النقالة، بحسب ذات المصدر الذي أضاف أنه من بين المعتقلين شخص عائد من إحدى مناطق بؤر التوتر.

وفي الإطار ذاته، يجدر التذكير بأن تونس قد تعرّضت في السادس من شهر سبتمبر الجاري، إلى عملية إرهابية بأكودة التابعة لولاية سوسة، وقد تمثلت في عملية دهس أسفرت عن استشهاد الوكيل سامي مرابط بعد نقله للمستشفى، في حين أصيب زميله الوكيل رامي الإمام، حيث كانا بمكان الحادث الذي لا يبعد سوى بضع كيلومترات عن مركّب ميناء القنطاوي السياحي.

ويشار إلى أنه سبق لوزارة الداخلية التونسية، بأن أفادت أنّ 3500 إرهابيا تمّ استقطابهم منذ عام 2011، وشاركوا بعمليات إرهابية في كل من ليبيا وسوريا والعراق، بحسب تصريحات وزير الداخلية الأسبق الهادي المجدوب عام 2016.