تونس تسجل 300 حالة جديدة لسرطان عنق الرحم

0
128
سرطان عنق الرحم

اختارت تونس شعارًا جديدًا للمشاركة في الاحتفال العالمي لمكافحة سرطان عنق الرحم هذا العام، وجاء الشعار “التقصي حماية ليك.. خلّي سرطان عنق الرحم بعيد عنك”. يهدف الشعار إلى التأكيد على أهمية الكشف المبكر للوقاية من هذا المرض وتوفير أفضل فرص العلاج والشفاء.

وتم تسجيل 300 حالة جديدة من سرطان عنق الرحم في تونس خلال عام 2023، ويحتل هذا النوع من السرطان المرتبة الرابعة بين أنواع السرطان التي تصيب النساء. هذه المعلومات جاءت في بيان صحفي صادر عن إدارة الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السرطان.

وأشارت إدارة الرعاية الصحية الأساسية إلى أن سرطان عنق الرحم يعتبر مشكلة صحية عالمية ووطنية، حيث يعتبر سببًا لوفاة النساء في سن مبكرة. وأوضحت أن الدراسات العلمية منذ سنوات عديدة أثبتت أن فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) هو المسؤول عن معظم حالات سرطان عنق الرحم ويتم نقله عن طريق العلاقات الجنسية.

تتمثل وسائل الوقاية من سرطان عنق الرحم في تعزيز التوعية الجنسية السليمة منذ مرحلة المراهقة وأخذ التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري، بالإضافة إلى أهمية الكشف المبكر عن طريق إجراء فحص عنق الرحم لاكتشاف المرض في مرحلة مبكرة قبل أن يتحول إلى سرطان غير قابل للشفاء.

وفي هذا السياق، قامت وزارة الصحة، بالتعاون مع الهياكل المعنية مثل إدارة الرعاية الصحية الأساسية والديوان الوطني للأسرة والعمران البشري وقسم الخلايا المرضية في مستشفى شارل نيكول والمعهد الوطني للصحة، بتنفيذ مشروع نموذجي للكشف عن سرطان عنق الرحم باستخدام تقنية البحث عن فيروس الورم الحليمي البشري، وأظهرت النتائج تشجيعًا لتعميم هذا المشروع تدريجيًا، وفقًا للمصدر نفسه.

يمكن الشفاء من سرطان عنق الرحم إذا تم تشخيصه في مرحلة مبكرة، ولذلك يعتبر الكشف المبكر والعلاج الفوري أمرًا حاسمًا في زيادة فرص الشفاء. وتوفر تونس خدمات الكشف المبكر والعلاج لمرضى سرطان عنق الرحم في مستشفياتها ومراكز الرعاية الصحية.

علاوة على ذلك، تعمل الحكومة التونسية على تعزيز التوعية والتثقيف الصحي حول سرطان عنق الرحم وأهمية الوقاية والكشف المبكر. تُنظم حملات توعية ومبادرات تثقيفية للنساء والفتيات للتعريف بأعراض المرض وكيفية الوقاية والكشف المبكر.

بالإضافة إلى ذلك، تشارك تونس في الجهود العالمية لمكافحة سرطان عنق الرحم، وتعمل على تعزيز التعاون الدولي في هذا المجال من خلال المشاركة في المؤتمرات والفعاليات الدولية ذات الصلة.

يجب على النساء في تونس الاهتمام بصحتهن واللجوء إلى الفحوصات الدورية والكشف المبكر لسرطان عنق الرحم. كما ينبغي عليهن أيضًا الالتزام بممارسة النشاط البدني النظامي والحفاظ على نمط حياة صحي وتناول الغذاء المتوازن لتعزيز صحة الجهاز المناعي والوقاية من الأمراض.

من المهم أن يستمروا في مراجعة الأخبار والمعلومات الصحية الحديثة المتعلقة بسرطان عنق الرحم ومكافحته، حيث يتم تحديث الإرشادات والتوصيات بشكل مستمر لتعكس أحدث البحوث والتطورات في مجال العلاج والوقاية.