حمّام الأنف: من المسؤول عن تنظيف الشاطئ؟

0
470
حمّام الأنف

حمّام الأنف

نفت بلدية حمام الأنف بشكل قاطع علمها باتفاقية جمع الأوساخ على الشاطئ من قبل وكالة حماية وتنمية الشريط الساحلي ، والتي سترفعها البلدية في خطوة ثانية.

وأصدرت البلدية مذكرة تفسيرية أكدت فيها البيان المكتوب للوكالة في 6 مايو 2022 بأنه لا يوجد مصب في منطقة البلدية لتديره الوكالة المتعاقد معها لتنظيف الشاطئ.
ودعت بلدية حمام الأنف في بيانها ، جهاز حماية وتنمية الساحل ، إلى احترام قواعد العمل الإداري المهني.

وقال رئيس بلدية حمام الأنف ، اليوم الأحد ، في تصريح لـ (وات) ، إن البلدية المحلية ترفض تحويل الشاطئ إلى مصب وتطالب الوكالة بتحمل مسؤولياتها والعمل على تنظيف الشاطئ وليس تلويثه. والتعبير السيئ.

وأشار إلى ما وصفه بـ “عدم وجود حوار لغة وتواصل بين الوكالة والبلدية” ، قائلا إن “الوكالة لم تتواصل مطلقا مع البلدية للتنسيق معهم في هذا الأمر”. مصلحة عالية للمجموعة الوطنية.

وأوضح أن بلدية حمام الأنف اتصلت بالمديرية العامة لهيئة حماية وتنمية السواحل والوكالة الوطنية لحماية المحيطات ووالي بن عروس حتى يعلم الجميع بما يحدث على الشاطئ.

بدأت وكالة حماية وتنمية السواحل في بن عروس ، التحضير والتنظيف والفرز السنوي للشريط الساحلي في الضواحي الجنوبية للعاصمة منذ مايو الماضي ، على ضوء موسم الصيف.

وأكد المدير الإقليمي للوكالة صلاح الشتيوي في تصريح سابق لـ (تات) ، انتهاء المصالح الفنية للهيئة من تحديد أماكن التدخل لتنفيذ أعمال الحرث والفرز والتنظيف على امتداد الشريط الساحلي الممتد. من شاطئ رادس الى شاطئ سليمان ومنطقة برج السدرية السياحية بطول 11 كم.

وتشمل أعمال النظافة ، التدخل على شاطئ حمام الأنف الذي شهد خلال شهر مايو حملة تنظيف واسعة أطلقتها البلدية بالتعاون مع عدد من مكونات المجتمع المدني ووكالة حماية وتطوير المنطقة. الشريط الساحلي في بن عروس تحت شعار “شاطئ نظيف .. صيف ممتع”.

وقد ساهمت البلدية في هذا الصدد من خلال توفير 10 عمال نظافة و 4 آليات ثقيلة ، وحشدت الوكالة عددًا من الوسائل المعدة لهذا الغرض لإنجاح هذه الحملة.