خولة سليماني ترد على الاتهامات المتعلقة بوفاة فرح القاضي

0
28

خرجت الممثلة والأنستغراموز التونسية خولة سليماني عن صمتها لأول مرة بعد الاتهامات التي وُجهت إليها بخصوص وفاة صديقتها الأنستغراموز فرح القاضي خلال تواجدهما معاً في جزيرة مالطا. في مداخلة لها في برنامج “أحنا لباس” على قناة “تلفزة تي في” ليلة الجمعة، نفت خولة كافة الاتهامات الموجهة إليها.

 تبرير السفر إلى سويسرا

أوضحت خولة أنها تعيش حالة نفسية صعبة جداً بسبب الصدمة التي تعرضت لها، مما استوجب سفرها إلى سويسرا والإقامة في إحدى المصحات هناك لتلقي العلاج النفسي. أكدت أن هذا القرار جاء بناءً على نصائح طبية بسبب الحالة الحرجة التي كانت تعيشها.

الرد على المحامي منير بن صالحة

في سياق ردها، تناولت خولة تدوينة المحامي منير بن صالحة، مؤكدة أن ما قاله يندرج ضمن إطار “تصفية الحسابات” بسبب خلافات قديمة معه. وأشارت إلى أنه أراد استغلال الأحداث لتحقيق الشهرة، وأنها ستقوم برفع قضية ضده فور عودتها إلى تونس.

وقالت خولة: “نلوم على رجل القانون الذي يبحث عن الشهرة. حسبي الله ونعم الوكيل فيه.. لن يربح ولن يحقق مراده. كيف يمكن أن يُسمح لي بالسفر إذا كنا مشتبهين؟ الشرطة والجمارك سكرت أعينها؟ لو كنت سأهرب، لكنت هربت إلى تونس وليس إلى سويسرا. لا يستحق الاحترام وناس بهايم”.

مشكلة شخصية قديمة

وأشارت خولة إلى أن المحامي منير بن صالحة لا يستحق أن يكون محامياً، موضحة أن لها مشكلة شخصية معه تعود لعامين مضت بسبب مسلسل “قلب الذيب”. وقالت إنه طلب منها مبلغ 100 مليون تونسي، مما زاد من حدة الخلاف بينهما.

بهذا التصريح، أكدت خولة سليماني على براءتها من كافة الاتهامات الموجهة إليها، وعزمت على متابعة القضية قانونياً لضمان حقوقها والدفاع عن سمعتها.