تحذيرات من خطورة دواء “البراسيتامول” في زمن الكورونا

4
تحذيرات من خطورة دواء

أثناء الندوة الصحفية التي عقدت اليوم الإربعاء 4 نوفمبر 2020 بقصر الحكومة في القصبة، نبّه شكري حمودة من خطورة تناول دواء “البراسيتامول” للوقاية من الكورونا.

التحذير من خطورة دواء “البراسيتامول” في زمن الكورونا

شدّد شكري حمودة مدير عام الهيئة الوطنية للتقييم والإعتماد في المجال الصحي، على خطورة تناول دواء “البراسيتامول”.

وقد حذّر حمودة المواطنين، من خطورة تناول هذا الدواء دون استشارة الطبيب، مؤكدا على أنه قد تم تسجيل وفيات في صفوف مصابي الكورونا في العالم، جراء تناولهم جرعات كبيرة من أدوية تختلف تسمياتها ولكن مكوناتها متشابهة.

شكري حمودة: “مضادات الإلتهابات تسببت في حالات وفاة”

أعلن شكري حمودة مدير عام الهيئة الوطنية للتقييم والإعتماد في المجال الصحي اليوم، عن وجود حالات وفاة في صفوف الفئات العمرية الصغيرة منذ انتشار الوباء جراء مضادات الإلتهابات.

وقد دعا حمودة المواطنين إلى الإبتعاد عن الأدوية دون الرجوع إلى الأطباء، مؤكدا أن الأطباء التونسيين يعملون لضمان سلامة مرضى كوفيد-19، باعتبار أن هناك عدة تحيينات في ما يتعلق بالإجراءات العلاجية.

تسجيل أكثر من ألف إصابة جديدة

صرّح الدكتور فوزي المهدي وزيرالصحة اليوم، أنه قد تم تسجيل 1237 إصابة جديدة بتاريخ الأمس 3 نوفمبر.

كما أفاد وزير الصحة خلال الندوة الصحفية التي عقدت اليوم الإربعاء 4 نوفمبر 2020 بقصر الحكومة في القصبة، أنه وقع تسجيل 29 حالة وفاة جديدة بفيروس الكورونا المستجدّ.

كما أضاف الوزير في ذات التصريحات، أن هناك 100 حالة إصابة لكل 100 ألف ساكن، مشيرا إلى تحسن الوضع الوبائي في بعض الولايات.

وزير الصحة يعلن عن جملة من الإجراءات الجديدة

أعلن الدكتور فوزي المهدي وزيرالصحة، عن جملة من الإجراءات الجديدة، مفيدا بأن الوزارة بصدد الإعتماد على الومضات التحسيسية لحثّ المواطنين على التباعد الاجتماعي.

ولتفادي تعكر الحالة الصحية لمرضى الكورونا، ستعمل وزارة الصحة على تحسين التكفل بهم  في منازلهم وفي المستشفيات المحلية.

وأفاد الوزير أيضا، أنه تم توفير 266 سريرا لمرضى كوفيد-19، داعيا المواطنين إلى مواصلة الإلتزام بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار الفيروس الذي يحاول العالم بأسره وقف انتشاره و القضاء عليه و الحد من الوفيات التي تحدث بسببه.