دولة الإمارات تحصل على التصنيف السيادي الأقوى بالمنطقة

2
دولة الإمارات العربية المتحدة

تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة، من الحصول على التنصيف السيادي الأقوى الذي منحته لها وكالة التصنيف الدولية “موديز”.

دولة الإمارات تحصل على التصنيف السيادي الأقوى بالمنطقة

منحت وكالة التصنيف الدولية “موديز”، التصنيف السيادي الأقوى في المنطقة لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد تحصلت الإمارات على تصنيف “Aa2” في الجدارة الإئتمانية، بوصفها تملك نظرة مستقبلية مستقرة للإقتصاد الوطني.

وتجدر الإشارة، إلى أن حصول الإمارات على التصنيف السيادي الأقوى بالمنطقة، يعكس نجاح رؤيتها وسياساتها المالية والإقتصادية، إضافة إلى قوة واستقرار مختلف قطاعاتها.

 

وكالة “موديز”: “دولة الإمارات تتمتع باستقرار داخلي وعلاقات دولية واسعة”

إعتبرت وكالة “موديز”، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمتع باستقرار داخلي وعلاقات دولية قوية وواسعة، إضافة إلى أنها تملك ممارسات مؤسسية فعالة.

كما أشارت الوكالة في تقريرها، إلى نقاط القوة الإئتمانية للإمارات، وإلى ارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي.

وقد أوضحت وكالة “موديز” فيما يتعلق بالنظرة المستقبلية للإقتصاد الوطني، أنها جاءت مدعومة بالتوقعات المستقرة للتصنيف السيادي.

وتجدر الإشارة، إلى أن وكالة الإئتمان العالمية “فيتش” كانت قد حددت مؤخراً التصنيف السيادي لدولة الإمارات عند AA-، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

 

حاكم دبي: ” هذا التصنيف إنجاز نضيفه لـ2020″

أكد نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن التصنيف الذي منح للإمارات من قبل وكالة موديز، هو “إنجاز نضيفه لـ2020 قبل نهايتها”.

وأضاف حاكم دبي أن التصنيف يأتي انطلاقا من “قوة ائتمانية نابعة من استقرار داخلي.. وسياسات مالية رشيدة.. وعلاقات دولية قوية..وتنوع اقتصادي راسخ ..”

وقد نوّه بن راشد آل مكتوم، الجهود المبذولة من مختلف فرق العمل في الحكومة الإتحادية، مثمّنا عملهم لبناء وتنمية مستقبل القطاعات الحيوية وتطويرها.

و تجدر الإشارة، إلى أن هذا التصنيف يأتي ضمن 18 مؤشرا يعكس الجدارة الإئتمانية لمؤسسات الحكومة الإتحادية، وقدرتها على صياغة السياسات اللازمة لمواصلة النمو المستدام.

بولندا تبتكر إشارات مرور ذكية تحذر السائقين من المخاطر