زيلينسكي: روسيا تعرّض العالم إلى أزمة غذاء.. يجب التحالف ضدّ الحرب

0
798
زيلينسكي

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن عشرات الدول مهددة بأزمة أسعار الغذاء والجوع ، داعيًا الدول إلى التحالف مع أوكرانيا والتوحد لمنع المجاعة.

قال زيلينسكي إن إحدى القضايا التي يتعامل معها على أساس يومي هي الأمن الغذائي ، مضيفًا: “بدأت المزيد والمزيد من الدول تدرك أن روسيا ، من خلال إغلاق البحر الأسود ومواصلة هذه الحرب ، تعرض عشرات الدول لخطر أزمة أسعار الغذاء وحتى المجاعة “.

وتابع: “هذا حافز آخر لنا لنتحد ضد الحرب وللعمل معًا بحزم أكبر. والآن ندعو إلى دعم أوكرانيا ، خاصة بالسلاح ، والعمل على منع المجاعة”.

تحذيرات من أزمة غذاء عالمية

حذرت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى ، أمس ، من أزمة غذاء عالمية بسبب الحرب في أوكرانيا ، والتي تغذي أزمة غذاء وطاقة عالمية تهدد الدول الفقيرة ، مؤكدة أن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات عاجلة للإفراج عن مخزونات الحبوب التي تمنع روسيا مغادرة أوكرانيا.

في غضون ذلك ، توقع تقرير فاينانشيال تايمز أن إنتاج القمح الأوكراني سينخفض ​​بنسبة 35٪ عن العام الماضي ، مما يزيد المخاوف من سلاسل التوريد المعقدة وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

يأتي ذلك فيما أكد برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أن الحرب في أوكرانيا أظهرت هشاشة النظم الزراعية وعواقبها الكارثية على الأمن الغذائي ، في ظل التوقعات الأمريكية بانخفاض إنتاج القمح الأوكراني بنسبة أكبر مما كان متوقعا بسبب امتداد الحرب.

وتفاقمت الأزمة بسبب الإجراءات الهندية التي أضافت المزيد من المخاوف بشأن مستقبل الإمدادات الغذائية في جميع أنحاء العالم بعد أن قررت نيودلهي حظر صادرات القمح بسبب موجة الحر ، مما أدى إلى انخفاض الإنتاج وارتفاع الأسعار المحلية.

سيتم السماح بشحنات القمح مع خطابات الاعتماد الصادرة بالفعل وإلى البلدان التي تحتاج إلى إمدادات لتلبية احتياجات الأمن الغذائي الخاصة بها.

هذه أزمة جديدة تضاف إلى سلسلة الأزمات العالمية التي تراكمت في أعقاب تفشي وباء كورونا ، وسط مخاوف متزايدة من اندلاع اضطرابات اجتماعية واحتجاجات بسبب أزمة الغذاء التي تتجلى يوما بعد يوم.