سبر آراء يبرز ميل التونسيين لصالح الدستوري الحر أكثر من النهضة

3
الدستوري الحر

أجرت المؤسسة المتخصصة في سبر الآراء “سيغما كونساي“، إستطلاعا لنوايا تصويت التونسيين فيما يخص كلا من الانتخابات التشريعية والرئاسية, وابرز ميل التونسيين لصالح الدستوري الحر أكثر من النهضة.

سبر آراء يبرز ميل التونسيين للدستوري الحر أكثر من النهضة

أصدرت جريدة المغرب عددها اليوم، متضمنا نتائج  سبر الآراء لشهر أكتوبر 2020 الذي أنجزته مع مؤسسة سيغما كونساي، والتي أظهرت تفوق حزب الدستوري الحر على حساب حركة النهضة. 

فقد حافظ الدستوري الحر على المرتبة الأولى بـ26،5 بالمائة، تليه حركة النهضة  بـ21،1 بالمائة، بعد خسارتها لنقطتين ونصف مقارنة بالشهر الماضي حيث كان لديها 23،6 بالمائة. 

أما المرتبة الثالثة كانت من نصيب قلب تونس بـ13،7 بالمائة ثم التيار الديمقراطي بـ7،2 بالمائة، فائتلاف الكرامة بـ6،9 بالمائة ، وحركة الشعب بـ5،9 بالمائة. 

وتشير هاته النتائج، إلى تواصل التجاذب بين كل من  الدستوري الحر وحركة النهضة في الإنتخابات التشريعية، حيث تحصلا لوحدهما على حوالي نصف نوايا التصويت.

قيس سعيّد المُفضّل عند التونسيين

وفي ذات النتائج التي نشرتها جريدة المغرب في عدد اليوم، كشفت مؤسسة “سيغما كونساي” عما أفضى إليه إستطلاع الرأي بالنسبة للإنتخابات الرئاسية، والذي بيّن تفوّق رئيس الجمهورية قيس سعيّد بحصوله على حوالي ثلثي نوايا تصويت المستجوبين بنسبة 64،8 بالمائة. 

بينما يتوزّع الثلث الباقي على كل من الصافي سعيد بـ9 بالمائة، ونبيل القروي بـ8،9 بالمائةـ، فعبير موسى بـ6،9 بالمائة، ثم سيف الدين مخلوف بـ1،4 بالمائة ومحمد المنصف المرزوقي بـ1،1 بالمائة. 

وتجدر الإشارة  إلى أن الأجوبة كانت تلقائية، ونوايا التصويت في التشريعية لم تتجاوز نسبة الـ27،2 بالمائة مقابل تخطي نوايا التصويت في الرئاسية نسبة الـ51 بالمائة.

شاهد إيضاً : رئيس الحكومة: “إعفاء وزير الثقافة لخروجه عن واجب التحفظ والتضامن الحكومي”