السبت, أكتوبر 23, 2021

سعيا إلى غالبية جديدة.. رئيس وزراء إيطاليا يعلن استقالته

سعيا إلى غالبية جديدة وبعد انسحاب حزب عضو في الإئتلاف الحكومي، يقوم رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، بتقديم استقالته من رئاسة الحكومة.

سعيا إلى غالبية جديدة.. رئيس وزراء إيطاليا يعلن استقالته

وكان رئيس الوزراء الإيطالى، قد أعلن أنه سيقدم استقالة حكومته لرئيس الجمهورية سيرجو ماتاريلا بعد نهاية النقاش الحالى فى مجلس الشيوخ مساء اليوم الثلاثاء.

وبحسب ما نقلته صحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية، فإن كونتي، أفاد أن غايته من الإستقالة “تتمثل في التوصل إلى اتفاق يوفر آفاقا سياسية واضحة للحُكم”.

كما أوضحت الصحيفة الإيطالية، أن رئيس الوزراء سيقدم الإستقالة ليشكّل بعدها تحالفا سياسيا جديدا مع الوسطيين ومع مَن وصفهم بنوّاب البرلمان “المسؤولين”.

 

إنتقادات واتّهامات من كونتي لوزير الداخلية

وجّه رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، خطابا إلى مجلس الشيوخ الإيطالي، حيث تضمّن على انتقادات شديدة اللهجة إلى وزير الداخلية وزعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني.

وقد اتّهم كونتي وزير الداخلية بأنه “يسعى لتحقيق المصالح الشخصية والحزبية”، مشيرا إلى طلب سالفيني سحب الثقة من الحكومة الإيطالية في ذروة العطلة الصيفية.

كما أضاف رئيس الوزراء الإيطالي، أنّ وزير الداخلية “وضع مخططًا لتطبيق انفصال تدريجي عن الحكومة الإيطالية منذ الإنتخابات البرلمانية الأوروبية”، مشدّدا في الآن ذاته على أنه لرئيس الجمهورية الإيطالية صلاحية إعلان إجراء انتخابات برلمانية مبكرة أو البحث عن أغلبية بديلة فى البرلمان الحالي.

 

ما هي تداعيات استقالة كونتي في هذا التوقيت؟

إعتبرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أنّ استقالة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في هذا التوقيت، من الممكن أن تؤدي إلى مزيد من الفوضى خاصة في ظل أزمة فيروس كورونا المستجدّ.

وقد أكدت الصحيفة الأمريكية على أنّ، استقالة كونتي ستعيد إيطاليا إلى عدم الإستقرار الحكومي، ولكن في أوقات غير عادية.

وتجدر الإشارة، إلى أنّ إيطاليا تواجه عدّة مشاكل مع شركة فايزر الألمانية، بسبب تأخّر تسليم جرعات لقاح كورونا، في الوقت الذي تحاول فيه الحكومة الإيطالية أن تقوم بتطعيم أكبر قدر ممكن من السكان.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend