سلوى العباسي: تراجع حالات الغش في امتحانات الباكالوريا بفضل جهود المسؤولين

0
6

أعلنت وزيرة التربية، سلوى العباسي، عن تراجع ملحوظ في عدد حالات الغش خلال امتحانات الباكالوريا لهذا العام مقارنة بالعام الماضي. هذا الإنجاز يعكس الجهود الكبيرة التي بذلتها الوزارة والمسؤولون في التصدي لهذه الظاهرة التي تؤثر سلباً على نزاهة العملية التعليمية.

 الإحصائيات

خلال الأيام الثلاثة الأولى من الدورة الحالية للامتحانات، تم تسجيل 231 حالة غش، مقابل 322 حالة في نفس الفترة من السنة الفارطة. هذا التراجع يُعد مؤشراً إيجابياً على فعالية الإجراءات التي اتخذتها الوزارة.

 جهود الوزارة والمسؤولين

1. تعزيز الرقابة:

أحد العوامل الرئيسية التي ساهمت في هذا التراجع هو تعزيز الرقابة في مراكز الامتحانات. تم تجهيز المراكز بكاميرات مراقبة وتكثيف حضور المراقبين لضمان الامتثال للقواعد وضبط أي محاولات للغش.

2. توعية الطلاب:

قامت الوزارة بتنظيم حملات توعية للطلاب حول أهمية النزاهة الأكاديمية وأضرار الغش على مستقبلهم التعليمي والمهني. هذه الحملات شملت ندوات وورش عمل قدمت معلومات قيمة وشجعت الطلاب على الالتزام بالأمانة الأكاديمية.

3. تشديد العقوبات:

أعلنت الوزارة عن تشديد العقوبات على حالات الغش لضمان الردع الفعال. تم تحديث اللوائح لتشمل عقوبات صارمة تصل إلى حرمان الطالب من دخول الامتحانات لعدة سنوات، مما أسهم في تقليل حالات الغش.

4. استخدام التكنولوجيا:

تم اعتماد تقنيات حديثة للكشف عن الغش، مثل أجهزة الكشف عن الهواتف المحمولة وغيرها من الأدوات الإلكترونية المحظورة داخل قاعات الامتحان. هذه الإجراءات ساعدت في تقليل فرص حدوث الغش وزيادة الثقة في نزاهة الامتحانات.

 النتائج والتوقعات

بفضل هذه الجهود المتكاملة، شهدت امتحانات الباكالوريا هذا العام تحسناً ملحوظاً في مستوى النزاهة والشفافية. من المتوقع أن تستمر الوزارة في تطوير استراتيجياتها لمكافحة الغش، بما يضمن توفير بيئة تعليمية عادلة لجميع الطلاب.