بسبب كورونا.. سنغافورة تكافئ من يُنجب أطفالاً

12
سنغافورة

في قرار فريد من نوعه، أعلنت سنغافورة عن منح مكافأة مالية تُدفع لمرة واحدة نظير إنجاب الأطفال، وذلك خلال جائحة “كورونا”، بهدف تشجيع الآباء والأمهات على الإنجاب، من أجل مواجهة احتمالات انخفاض أعداد السكان بسبب جائحة “كورونا” والوفيات التي تنتج عنها.

بسبب كورونا.. سنغافورة تكافئ من يُنجب أطفالاً

وأعلنت بعض التقارير، أن قرار سنغافورة  منح مكافأة لمواطنيها من أجل إنجاب الأطفال، يهدف للتقليل من القلق الذي يدفع المواطنين إلى تأجيل “الأبوة” أو تأخير إنجاب الأطفال لأنهم يعانون من ضغوط مالية أو لأنهم فقدوا وظائفهم خلال “كورونا”، خاصة وأن سنغافورة لديها واحد من أدنى معدلات المواليد في العالم، وتكافح حكومتها منذ عقود طويلة من أجل زيادتها والتغلب على هذه المشكلة.

وفي هذا الصدد، صرّح نائب رئيس الوزراء السنغافوري هنغ سوي كيت، قائلا “لقد تلقينا ردود فعل تفيد بأن فيروس كورونا المستجد تسبب في تأجيل بعض الآباء الطموحين لخطط الأبوة الخاصة بهم”، مضيفا أن المزيد من التفاصيل حول المبالغ وكيف سيتم دفعها سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.

وكانت تقارير بريطانية، قد أفادت بأن “سنغافورة على النقيض تماماً من جيرانها في آسيا مثل إندونيسيا والفلبين الذين يواجهون إحتمالية ارتفاع كبير في حالات الحمل بسبب الإغلاق الناتج عن فيروس كورونا”.

 إستحقاقات للآباء تصل إلى أكثر من 7 آلاف دولار أميركي

لم تكشف السلطات السنغافورية عن عن تفاصيل المبلغ الذي ستدفعه الحكومة كمكافأة للأب والأم نظير إنجاب الأطفال، إلا أن هذه المكافأة تأتي إلى جانب العديد من مكافآت الأطفال الكبيرة التي تقدمها الحكومة، حيث أن الدولة حاليا توفر نظام مكافآت الأطفال الذي يضمن إستحقاقات للآباء المؤهلين تصل إلى عشرة آلاف دولار سنغافوري أي ما يعادل 7330 دولاراً أميركياً. 

ويأتي نظام المكافئات الممنوحة للمواطنين السنغافوريين بغاية الإنجاب، بسبب تدني معدلات الإنجاب، حيث أنه وفي العام 2018 لامس معدل الخصوبة في سنغافورة أدنى مستوى له منذ ثماني سنوات وفقاً لبيانات حكومية، بمعدل 1.14 ولادة لكل إمرأة.

في آسيا .. دول تعاني من تدني معدلات الخصوبة وأخرى تشتكي ارتفاعها

على غرار سنغافورة، فإن عديد الدول الآسيوية تعرف مشاكل في انخفاض معدلات الخصوبة والتي يمكن أن تزداد سوأً خلال الفترة المقبلة بسبب جائحة كورونا، حيث أنه في وقت سابق من العام الحالي 2020 إنخفض معدل المواليد في الصين إلى أدنى مستوى له منذ تشكيل جمهورية الصين الشعبية قبل 70 عاماً، وذلك على الرغم من تخفيف سياسة الطفل الواحد التي تتبناها البلاد. 

وبعكس كل من سنغافورة والصين، فإنه من المحتمل أن تشهد الفلبين إرتفاعا لحالات الحمل غير المرغوب فيه بمقدار النصف تقريباً لتصل إلى 2.6 مليون إذا استمر الإغلاق الناتج عن “كورونا” حتى نهاية العام، وذلك بحسب تقديرات صندوق الأمم المتحدة للسكان.