شذى حنيش : كنت عاجزة عن تفقّد شيرين.. رصاص الاحتلال استهدفنا جميعا

0
28
شذى حنيش

شذى حنيش

“كنا نسير على الحائط ، تمكنت من الوصول إلى ما وراء الشجرة ، وكانت ورائي مباشرة … في تلك اللحظة أطلق عليه جندي الاحتلال النار … ولم تتوقف الرصاصة حتى بعد إطلاق النار عليها .. مدت يدي وأردت الوصول إليها لكن الطلقات النارية منعتني من الوصول إليها ومنعتنا من مساعدتها.

بهذه الكلمات روت الصحافية شذى حنيش لحظات تواجدها إلى جانب الصحافية الشهيدة شيرين أبو عقلة ، التي استشهدت برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي الغادرة ، أثناء تغطيتها لاقتحام مدينة جنين.

وأكدت الصحفية شذى حنيش في مقابلة هاتفية خلال برنامج “موزاييك +” ، أن الصحفيين كانوا يرتدون زيا صحفيا ، من دروع وخوذات ، ويقفون في مكان مفتوح حتى ينظر إليهم جنود الاحتلال ويدركون أنهم صحفيون.

وقالت: “ما حدث كان استهدافًا جماعيًا. لم يكن يستهدف شخصًا واحدًا. جيش الاحتلال أراد قتل جميع الصحفيين. ما حدث كان اغتيالًا”.

وأوضحت: “لم نكن داخل مخيم جنين ، بل خارجه. كنا في منطقة خالية من الاشتباكات والحوادث ، وكنا نبحث عن الحدث ، فاقتربنا من آليات جيش الاحتلال ، وحاولنا الاقتراب. ورأينا جيش الاحتلال يطلق النار علينا.

وتتابع: “جيش الاحتلال استطاع في البداية الحصول على رصاصات مجانية لمنعنا من الاقتراب ، لكنهم انتظروا حتى خرجنا وأطلقوا النار علينا …”

وأكدت أن جيش الاحتلال استمر في إطلاق النار حتى بعد إصابة شيرين أبو عقله ، وأي تحرك سيطلق من حولنا.