السبت, نوفمبر 27, 2021

صفاقس: ممثلو المجتمع المدني يتمسكون بالغلق النهائي لمصب ”القنّة”

توجهت وزيرة البيئة ليلى الشبخاوي المهداوي ، صباح اليوم ، إلى المصب الجهوي الخاضع للإشراف في قنا التابع لوفد العقرب بولاية صفاقس ، لتفقد حالة هذا الأثر الذي بدا نظيفا بشكل استثنائي.

كما زار مقر ولاية صفاقس للإشراف على جلسة مع مكونات المجتمع المدني بشأن الوضع البيئي الخانق في المنطقة للاستماع إلى المخاوف التي أبرزها الجميع أن صفاقس أصبحت دولة كارثية تعيش في ظل الإرهاب البيئي المفروض بسبب انتشاره. وتراكم النفايات في جميع أنحاء المنطقة.

كما أكد المشاركون أن المنطقة تعيش جرائم بيئية بارزة. ودعا المشاركون إلى حلول للمعضلة البيئية ومشكلة المصب. كما طالبوا بالعدالة البيئية والحق في حياة صحية وهواء نظيف وصحي في جميع وفود صفاقس ، بما في ذلك العقرب ، التي يقع فيها المصب الإقليمي الخاضع للمراقبة.

وقد حملت مكونات المجتمع المدني الدولة مسؤولية تدهور الوضع البيئي ، وبالتالي كان عليها أن تجد الحلول وعليها أن تفي بالتزاماتها وتعهداتها.

كما اتفق المشاركون بالإجماع على وجود أزمة ثقة وأزمة تواصل بين الكيان والمركز. انضمت مكونات المجتمع المدني إلى جانب العقرب بالإغلاق النهائي والكامل للمصب الإقليمي الذي تم رصده في القناة ، ولا توجد طريقة لإعادة فتحه مرة أخرى.

وسيلتقي الوزير الليلة برؤساء بلديات صفاقس لبحث أزمة تراكم النفايات.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend