عواطف الدالي: الصحفيون يرفضون العمل والموظف يبتز من النقابات!

0
464
عواطف الدالي

حلّت عواطف الدالي رئيسة شركة التليفزيون الوطني ضيفة على الإذاعة الوطنية صباح اليوم 16 آذار 2022 ، حيث نددت بطريقة كتابة تصريحات تنتقدها من قبل النقابات ، متهمة إياها بمعلومات غير دقيقة ووجود تلاعبات. والمطالبات الخاطئة. وأوضحت أن مطالب النقابات هي فوق كل شيء مالية وأنها ترفض العمل وابتزاز المسؤولين ، من أجل توفير خطط التوظيف والمزايا المادية فقط.

وذكر الدالي أمثلة على ابتزاز وترهيب من قبل صحفيين من هذه النقابات رفضوا تقديم برامج ولم يرغبوا في العمل ، مشيرا إلى أن هناك هدر للمال العام والصحفيين الذين يأخذون إجازة ظلما وأن آخرين يقفون معا لإخفاء الملفات. وإنقاذ زملائهم المذنبين ، مع ملاحظة أنهم يرفضون محاسبة زملائهم الذين ارتكبوا أخطاء. وهي ترقى إلى مستوى الجرائم بما في ذلك عدم الحصول على بث مباشر ، وعدم بث نشرة ظهر يوم 7 فبراير 2022 ، وتسريب أسرار المؤسسة ، وخيانة الوصي ، وإخفاء وثائق مهمة ، مشيراً إلى أن كل ما يقال باطل وأن هناك حملة إذلال وضرب التليفزيون الوطني من خلال الغرباء.

“التلفزيون الوطني في وضع صعب للغاية. بدأ الحادث بحادثة انقطاع التيار الكهربائي في مقر الشركة الذي تسبب في أغسطس 2021 في حريق في المعدات وتدمير العديد من المعدات الفنية في هذا الحادث ، هناك فني. أخطاء وهناك أخطاء بشرية .. لا توجد برامج بسبب مشكلة تمويل ومشكلة فنية .. التليفزيون ينتظر وصول معدات جديدة دفعت ثمنها.

واتهم الدالي بعض الصحفيين من المؤسسة بالتقصير ، مشيرا إلى أنه تمت دعوتهم لحضور لقاء البرمجة لكنهم لم يحضروا “لأنهم كانوا في إجازة الصيف” ، مشيرا إلى أنها “لم تتدخل قط في الخط التحريري”. التزم التلفزيون ببث الرأي والرأي المخالف واتهم بعض الصحفيين بالتأخر وعدم تمكنهم من حضور الحركات المختلفة. مطلوب منهم تغطية المظاهرة ويفضلون إرسال فني أو مصور للعمل لديهم ، مع تكرار عبارة “لا يحبون الخدمة”.

وأشارت إلى أن المحتوى الإخباري يتأثر لأنه يتعامل مع الصحفيين الذين يبتزونهم بالعمل النقابي ، وفي كثير من الحالات كانوا مضربين عن العمل ورفضوا العمل ، ثم احتجوا لعدم تمكنهم من إنتاج البرامج ، مشيرة إلى أن هؤلاء الادعاءات غير صحيحة وأنهم يتضامنون مع صحفي متهم بعدم بث مباشر وأنه سيحال إلى مجلس التأديب ويرفض العمل لهذا السبب.

ودعا الدالي إلى إجراء تدقيق مالي على التلفزيون ، مشيراً إلى أن وضع هذه المؤسسة العامة صعب مالياً وهناك ملفات تم إخفاؤها عمداً.

للتسجيل ، نقابة الصحفيين والنقابة العامة للإعلام تتهم نقابة عمال دالي بالتأثير على الخط التحريري في خدمة رئيس الجمهورية ومشروعه السياسي ، وسوء إدارة المؤسسة ورفض مبدأ التفاوض. . والنقاش.

أعلنت نقابة الصحفيين التونسيين عن انطلاق إضراب عام قطاعي في وسائل الإعلام العمومية ، سيشمل مؤسسات إذاعية وتلفزيونية ، ووكالة أنباء تونس إفريقيا ، على أن يعلن موعد الإضراب في وقت لاحق.

وطالبت النقابة رئيسى الحكومة والجمهورية بفتح تحقيق فى شبهات الفساد داخل شركة التليفزيون الوطنى لوجود صحفيين يتقاضون رواتبهم دون عمل وتعطيل كافة وسائل إنتاج الأخبار .. البرامج الجديدة وتقديم التليفزيون لرؤية واحدة. وتحويلها إلى بوق دعائي للرئاسة من دون قبول مقترحات الصحفيين بخصوص البرامج السياسية.