الإثنين, مايو 17, 2021

قيس سعيد: “السياسة قيم وليست تقسيم مناصب”

أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد على الإحتفال بالذكرى الخامسة والستين لعيد قوات الأمن الداخلي، حيث شدّد على أنّ “السياسة قيم وليست تقسيم مناصب”. 

 

قيس سعيد: “السياسة قيم وليست تقسيم مناصب” 

أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد على الإحتفال بالذكرى الخامسة والستين لعيد قوات الأمن الداخلي، حيث شدّد على أنّ “السياسة قيم وليست تقسيم مناصب”. 

وقد قام سعيّد في كلمته التي ألقاها بالمناسبة، بتوجيه الشكر “لمن كانوا في كل مكان وأوان سواء تعلق الأمر بأعمالهم التقليدية أو الجهود الإضافية في ظل هذه الجائحة الصحية وفي ظل هذه الجوائح الصحية والسياسية في نفس الوقت..”. 

كما أكد على ثقته في الأمنيين، قائلا ”يا أبناء قواتنا المسلحة، لا أحد يشك في عطائكم غير المحدود”، كما ورد على لسانه. 

 

قيس سعيد: “عودوا إن شئتم إلى القانون المتعلق بقوات الأمن الداخلي” 

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيّد، على أنّ رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات العسكرية والمدنية، قائلا “فليكن هذا الأمر واضحا بالنسبة إلى كل التونسيين في أي موقع كائن.. لا أميل إلى احتكار هذه القوات لكن وجب احترام الدستور”. 

وأضاف سعيّد في ذات الصدد، بأنّ المعهود في كل نصوص العالم هو أن يكون رئيس الجمهورية قائدا للقوات المسلحة، قائلا “وعودوا إن شئتم إلى القانون المتعلق بقوات الأمن الداخلي”. 

وتجدر الإشارة إلى أنّ تصريحات رئيس الجمهورية، جاءت أثناء إشرافه اليوم الأحد 18 أفريل 2021، على موكب الإحتفال بعيد قوات الأمن الداخلي. 

 

قيس سعيد: “يجب على الدولة فقط أن تحتكر الضغط المسلّح” 

إعتبر رئيس الجمهورية قيس سعيّد، أنّ ”الدولة وحدها التي يجب أن تحتكر الضغط المسلّح”، كما جاء على لسانه خلال إشرافه على موكب الإحتفال بعيد قوات الأمن الداخلي. 

وقد أكد سعيّد على أنّ رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى لكافّة لأسلاك التي وردت في القانون المتعلّق بالقوّات المسلّحة والمدنية، بحسب رأيه. 

كما أضاف ”الدولة هي التي تنشئ القوات المسلحة وقوات الأمن الوطني وأي قوات أخرى بمقتضى القانون… ولا يجوز لغير الدولة إنشاء قوات أو تشكيلات عسكرية أو شبه عسكرية”.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend