السبت, أكتوبر 23, 2021

الفرحة تعم شوارع تونس بعد قرارت قيس سعيد

منذ إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد أمس في ذكرى عيد الجمهورية التونسية جملة من القرارات والتدابير الاستثنائية، عمّت الشوارع التونسية فرحة كبيرة. فقد غادر منذ لحظة إعلان القرارات عدد من المواطنين منازلهم للاحتفال، رغم حظر الجولان في البلاد كإجراء وقائي من انتشار كورونا.وقرر رئيس الدولة التونسية عملا بأحكام الفصل 80 من الدستور تجميد عمل واختصاصات البرلمان لمدة 30 يوما إضافة إلى رفع الحصانة البرلمانية عن كل أعضاء مجلس النواب وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه بالإضافة إلى قراره تولي السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة ويعينه رئيس الجمهورية.

وفي الوقت الذي رفض فيه عدد من التونسيين قرارات قيس سعيد، تجمع عشية اليوم مجموعة من المواطنين في محيط البرلمان للاحتفال بالقرارات خاصة المتعلقة بتجميد عمل البرلمان.
وأكدوا دعمهم التام لرئيس الدولة ورفضهم لوجود حركة النهضة في الحكومة والبرلمان خاصة أنها عطلت مسار البلاد ولم تُعِر الإهتمام لتدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي بالبلاد.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend