السبت, أكتوبر 16, 2021

قيس سعيد يغادر إلى فرنسا لحضور قمّة الإقتصاديات الإفريقية

بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانيويل ماكرون، غادر قيس سعيد رئيس الجمهورية صباح اليوم، نحو فرنسا من أجل حضور قمّة تمويل الإقتصاديات الإفريقية. 

 

 

قيس سعيّد يغادر إلى فرنسا لحضور قمّة الإقتصاديات الإفريقية 

توجّه قيس سعيّد رئيس الجمهورية صباح اليوم الإثنين 17 ماي 2021، إلى فرنسا من أجل المشاركة في قمّة تمويل الإقتصاديات الإفريقية، وذلك بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانيويل ماكرون. 

وستنعقد القمّة يوم غد الثلاثاء 18 ماي 2021 بباريس، حيث سيشارك بها قادة عدّة دول أوروبية وإفريقية، إضافة إلى أهمّ المؤسسات المالية العالمية كالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي والبنك الإفريقي للتنمية. 

ويذكر أنّه كان في توديع سعيّد بالمطار الرئاسي، كل من رئيس الحكومة هشام مشيشي ورئيسة الديوان نادية عكاشة، ووالي تونس الشاذلي بوعلاق ورئيسة بلدية تونس سعاد عبد الرحيم. 

ويشار إلى أنّه قد كان في استقبال رئيس الجمهورية لدى حلوله بفرنسا، كريم الجموسي سفير تونس بباريس وكذلك غازي الغرايري المبعوث الدائم لتونس لدى منظمة اليونسكو، إضافة إلى أعضاء البعثة الدبلوماسية بباريس. 

 

 

 

 

سعيّد على موعد مع عدّة لقاءات ثنائية بفرنسا 

يشارك قيس سعيد رئيس الجمهورية في قمّة تمويل الإقتصاديات الإفريقية المزمع عقدها يوم غد بباريس، حيث سيكون له عدّة لقاءات ثنائية على هامش الزيارة. 

وسيتقابل رئيس الدولة مع عدد من الرؤساء وممثلي بعض الدول، على غرار الرئيس الفرنسي ورئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، وكذلك الرئيس السينغالي ورئيس الكوت ديفوار، إضافة إلى رئيس حكومة إسبانيا ورئيس الحكومة البرتغالية. 

كما يذكر بأنّ قيس سعيّد الذي يؤدّي زيارة رسمية إلى فرنسا يومي 17و 18 ماي 2021، سيكون على موعد مع ملاقاة رئيس البنك الإفريقي للتنمية. 

 

 

 

 

 

قيس سعيّد يشارك في قمّة تمويل الإقتصاديات الإفريقية 

تلتأم قمّة تمويل الإقتصاديات الإفريقية يوم غد الثلاثاء 18 ماي 2021، للمرة الأولى حضوريا منذ بداية تفشي جائحة فيروس كوفيد – 19. 

وستكون القمّة بمشاركة 22 بلدا إفريقيا، حيث صرّح فرانك باري المستشار المكلّف بإفريقيا لدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بأنّ هذه القمّة تهدف إلى إيجاد موارد تمويل جديدة للقارة الإفريقية المتضرّرة من كورونا. 

كما اعتبر مستشار ماكرون في ذات الإطار، أنّ “القطاع الخاص في إفريقيا يعدّ المصدر الرئيسي لتشغيل الشباب، لكنه لم يكن أبدا محور قمة دولية حتّى الآن”، حسب رأيه. 

وأضاف باري أنّ تنظيم القمّة يأتي للتطّلع إلى جعل القطاع الخاص في إفريقيا “أولوية وإلى تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة والمؤسسات المتناهية الصغر في القارة الإفريقية”.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend