السبت, أكتوبر 23, 2021

قيس سعيد يفاجئ المواطنين في شارع الحبيب بورقيبة

فاجأ قيس سعيّد رئيس الجمهورية، المواطنين بتواجده في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، عصر الأمس الثلاثاء 02 فيفري 2021.

قيس سعيد يفاجئ المواطنين في شارع الحبيب بورقيبة

وقد أدّى يؤدي رئيس الجمهورية غير معلنة إلى شارع الحبيب بورقيبة، قبل التوجّه إلى مقرّ وزارة الداخلية للقاء بهشام المشيشي رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة.

وكان سعيّد في شارع الحبيب بورقيبة، قد التقى عدداً من المواطنين واستمع إلى مشاغلهم، حيث عبروا عن مساندتهم لرئيس الجمهورية، ونادى عدد كبير منهم بحلّ مجلس النواب.

 

قيس سعيد في زيارة غير معلنة لوزارة الداخلية

قام رئيس الجمهورية قيس سعيّد، بأداء زيارة غير معلنة إلى مقرّ وزارة الداخلية، عشيّة الأمس الثلاثاء 02 فيفري 2021.

وقد اجتمع سعيّد بهشام المشيشي رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة، حيث أوضحت رئاسة الجمهورية في بلاغها أنّه قد تمّ ”عقد جلسة بحضور وزير الداخلية بالنيابة ورئيس الحكومة هشام مشيشي ومدير عام الأمن الوطني وآمر الحرس الوطني ومدير عام وحدات التدخل وكاتب عام الوزارة، رئيس الديوان بالنيابة”.

كما أبرز البلاغ، أنّ رئيس الجمهورية أكد في هذه الجلسة، ”على أن الدولة مستمرة وأن رئيس الدولة هو الضامن لاستمراريتها”.

 

قيس سعيد: “الأمن في خدمة الدولة لا في خدمة أي جهة أخرى”

شدّد رئيس الجمهورية قيس سعيّد خلال تواجده بمقرّ وزارة الداخلية، على أنّ “الدولة موجودة والحريات مضمونة وليس هناك علاقة عداء بين الأمنيين والمواطنين، كما أكد أنه لا يقبل أن يتم ضرب المؤسسة الأمنية كما لا يقبل بضرب الحريات، فلا نظام بلا حريات ولا دولة بلا أمن”، كما ورد بنص البيان الذي نشرته رئاسة الحكومة.

وبيّن سعيّد أنّ ”الأمن في خدمة الدولة لا في خدمة أي جهة أخرى”، مؤكدا على دعمه المتواصل لرجال الأمن، مشيرا إلى “محاولات البعض توظيف المؤسسة الأمنية واستغلال الأوضاع الحالية لفائدتها”.

كما تناول رئيس الجمهورية والقيادات الأمنية في اللقاء،  ضرورة توحيد العمل النقابي وذلك بإنشاء اتحاد عام لقوات الأمن الداخلي تكون له هياكل ممثلة عن طريق الانتخاب، وهو المقترح نفسه الذي كان تقدم به رئيس الدولة منذ سنة 2012.

الاكثر مشاهدة

Share via
Send this to a friend